لواء جديد وخط بديل .. خيارات إخوان تعز لاستهداف الجنوب

الاحد 24 يناير 2021 - الساعة 11:00 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن اجتماع سري عقدته قيادات مدنية وعسكرية إخوانية في مدينة التربة جنوبي تعز.

 

وقالت المصادر بان الاجتماع ضم عبدالحافظ الفقية رئيس فرع الإصلاح بتعز (الذراع المحلي للأخوان في اليمن) ، والقيادي الاخواني البارز احمد المقرمي ، وعبدالله علي حسن مسؤول الاصلاح بالشمايتين ومدير مديرية الشمايتين عبدالعزيز الشيباني وقيادات عسكرية ومنها عبده نعمان الزريقي ، عبده سعيد الزريقي ، عبده سالم المقطري.

 

وأضافت المصادر بان الاجتماع حضره ايضا ضباط من اللواء الرابع دفاع ساحلي ، وهو أحد الألوية التي تنوي جماعة الاخوان انشاءه وزرعه على الشريط الساحلي الرابط بين باب المندب وعدن.

 

وقالت المصادر بان هذا اللواء الذي يقوده أحد العناصر المتطرفة ويدعى "أبو العابد" كان قد تم طردهم من عدن على يد قوات المجلس الانتقالي ،وتحاول جماعة الاخوان تجميعه من جديد.

 

مشيرة الى ان الجماعة تحاول استقطاب عدد من أبناء قبائل الصبيحة الى اللواء ، بالإضافة الى أبناء المناطق التي سيمر فيها الطريق الجديد بين تعز وعدن.

 

هذا الطريق شغل حيزاً كبير من النقاش في الاجتماع – بحسب المصادر – الذي بدأ العمل فيه بمبادرة من الأهالي كطريق بديل عن طريق هيجة العبد – طور الباحة.

 

ويربط الطريق بين مديرية الشمايتين في تعز ومديرية المقاطرة والمضاربة ورأس العارة في لحج ، ويصل الى الطريق الساحلي الذي يربط بين عدن والساحل الغربي.

 

هذا الطريق تنبهت له جماعة الاخوان باعتباره يمثل خطاً مناسباً لأي تحركات عسكرية لها باتجاه الجنوب ، ويحقق حلمها بالاقتراب من باب المندب والتمركز على طريق الامداد الذي يربط بين الساحل الغربي والعاصمة المؤقتة عدن.

 

وتقول المصادر بان قيادات الاخوان بدأت بالتحرك في أوساط المناطق التي يمر فيها الطريق الجديد ، وطلب ابناءهم للتجنيد في ألوية تابعة لها ومنها لواء الدفاع الساحلي.

 

هذه التحركات تأتي في إطار تحركات إخوانية لوضع خطط للتحرك عسكريا نحو الجنوب او الساحل الغربي ، لإرباك المشهد السياسي وتعطيل اتفاق الرياض.

 

حيث كشفت المصادر عن عملية ترقيم عسكري تقوم بها قيادات إخوانية في مديريتي الصلو والمواسط بتعز وفي مناطق أخرى لعناصر الجماعة حصراً.

 

كما كشفت المصادر عن عملية ترقيم وتجنيد تقوم بها قيادات الاخوان لأبناء الصبيحة في معسكر اللواء الرابع جبلي الذي يقوده العميد الاخواني / ابوبكر الجبولي.

 

وحذرت المصادر من خطورة الصمت على هذه التحركات التي تؤشر الى أن جماعة الاخوان قد تعد العدة لتفجير الوضع عسكرياً واستهداف خصومها في الجنوب والساحل الغربي .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس