المؤتمر يدين اعتقال احد قياداته .. والانتقالي يتوعد : " أخونة " شبوة لن تستمر

الثلاثاء 26 يناير 2021 - الساعة 10:15 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قال المجلس الانتقالي الجنوبي بأن ما وصفه بـ " مشروع أخونه " مؤسسات الدولة في شبوة ، لن يكتب له النجاح.

 

جاء ذلك في لقاء عقده عضو هيئة رئاسة المجلس سالم ثابت العولقي، اليوم الثلاثاء في عدن مع ممثلي محافظة شبوة بالجمعية الوطنية وأعضاء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة، وقائد لواء القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب العميد عادل المصعبي. 

 

وفي اللقاء قال العولقي، بأن "مشروع أخونة مؤسسات الدولة المدنية والأمنية والعسكرية في المحافظة لن يكتب له النجاح مهما تهيأ ذلك للقائمين على هذه الأجندة المشبوهة".

 

مضيفاً : ما يجري حالياً من عبث بمقدرات المحافظة ومواردها وخيراتها ومن أجل توظيفها لأجندة مليشيات الإخوان ولوبي النفط والفساد، لن يستمر.

 

وأكد العولقي أن عمليات القتل والاغتيالات والملاحقات التي تنفذها مليشيات الإصلاح وتنظيم القاعدة بحق أبناء شبوة من منتسبي قوات النخبة تتم بغطاء سياسي، وأن المجلس الانتقالي لن يتوانى في القيام بواجباته تجاه شبوة.

 

وبدوره أكد العميد عادل المصعبي قائد لواء القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب، أنه بتعاون جميع أبناء شبوة سيعود الأمن والاستقرار إلى المحافظة، وأن اتفاق الرياض جاء لترتيب الأوضاع على نحو يحقق الأمن والاستقرار والتوافق.

 

داعيا أبناء شبوة إلى تغليب المصلحة العامة للمحافظة وأبنائها على الأجندة الحزبية. 

 

في سياق أخر أدن رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بشبوة اعتقال احد قيادات المؤتمر بالمحافظة الشيخ احمد خميس بن ضباب عضو المجلس المحلي للمحافظة في مدخل مدينة عتق.

 

وأشار ناصر محمد باجيل رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة الى ما قامت به عناصر تابعة للقوات الخاصة الخاضعة لسيطرة الاخوان يوم الأحد الماضي.

 

حيث قال بأن عناصر القوات الخاصة قامت بـ"عمليات استفزاز وترهيب وتعطيل مصالح المواطنين وتوقيفهم لساعات لمنع وصولهم لعاصمة المحافظة لقضاء حوائجهم".

 

مشيرا الى ان هذا الاستفزاز توج بالإقدام على اعتقال الشيخ احمد خميس بن ضباب عضو المجلس المحلي للمحافظة عضو اللجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام ونجله جلال ومرافقيهم.

 

مضيفا بأنه تم اقتيادهم الى احد معسكرات القوات الخاصة "بطريقة تعسفية أشبه بطرق التعامل مع عناصر الارهاب دون وجود ما يبرر لهم ذلك او يراعي لشخصيته الاعتبارية ومكانته الاجتماعية " ، بحسب البيان.

 

البيان حذر من إصرار منتسبي الوحدات الأمنية على "ممارسة مزيدا من اشكال القمع والتعسف بحق العديد من ابناء المحافظة ضاربين بأنظمة ولوائح الضبط القضائي عرض الحائط".

 

واعتبر البيان هذه التصرفات "سابقه خطيرة ستفضي الى نتائج سلبيه تؤثر على امن واستقرار المحافظة" ، داعياً قيادة السلطة المحلية واللجنة الامنية بالمحافظة لتحمل مسئولياتهم وسرعة العمل على وقف كافة الممارسات الخارجة عن القانون ضد ابناء المحافظة من قبل بعض الوحدات الأمنية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس