قيادي بالانتقالي يحذر من تحركات لمحور تعز الاخواني لاستهداف الملاحة الدولية

الثلاثاء 26 يناير 2021 - الساعة 11:35 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

حذر قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي من التحشيد الذي يقوم به محور تعز الخاضعة لسيطرة الاخوان.

 

وحذر وضاح بن عطية عضو الجمعية العمومية التابعة للانتقالي جاء ذلك في تغريدة على "تويتر" من خطورة هذا التحشيد على الملاحة الدولية.

 

حيث قال بن عطية بان "محور تعز الخاضع للإخوان يقوم بالتحشيد نهاية جبال الحجرية على مشارف مناطق باب المندب.

 

مضيفاً بأن ذلك " بهدف تهديد الملاحة الدولية بالتزامن مع ضغط مليشيات الحوثي على المقاومة بالساحل الغربي".

 

وكان " الرصيف برس " قد كشف في وقت سابق عن تفاصيل اجتماع سري عقدته قيادات مدنية وعسكرية إخوانية مؤخرا في مدينة التربة جنوبي تعز.

 

حيث ناقش الاجتماع خطوات تجميع ما يسمى باللواء الرابع دفاع ساحلي ، وهو أحد الألوية التي تنوي جماعة الاخوان انشاءه وزرعه على الشريط الساحلي الرابط بين باب المندب وعدن.

 

كما ناقش الاجتماع أيضا موضوع الطريق الجديد بين تعز وعدن ، والذي بدأ العمل فيه بمبادرة من الأهالي كطريق بديل عن طريق هيجة العبد – طور الباحة ، واستغلاله لصالح مخططات الاخوان العسكرية.

 

ويربط الطريق بين مديرية الشمايتين في تعز ومديرية المضاربة ورأس العارة في لحج ، ويصل الى الطريق الساحلي الذي يربط بين عدن والساحل الغربي.

 

كما كشفت مصادر " الرصيف برس" عن عملية ترقيم عسكري تقوم بها قيادات إخوانية في مديريتي الصلو والمواسط بتعز وفي مناطق أخرى لعناصر الجماعة حصراً من مليشيات الحشد الممولة من قطر و يقودها حمود سعيد المخلافي. 

 

كما كشفت المصادر عن عملية ترقيم وتجنيد تقوم بها قيادات الاخوان لأبناء الصبيحة في معسكر اللواء الرابع جبلي الذي يقوده العميد الاخواني / ابوبكر الجبولي.

 

هذه التحركات صاحبها هجوم عنيف من قبل الناطق الرسمي باسم محور تعز الخاضع لسيطرة الاخوان ، ضد الامارات وقوات الساحل الغربي مهدداً بشكل غير مباشر بتفجير الوضع هناك.

 

ناطق المحور العقيد الاخواني / عبدالباسط البحر زعم في منشور له على " الفيس بوك " بوجود ما قال بأنها ممارسات مناطقية ضد أبناء تعز في الساحل الغربي من قبل القوات التي يقودها العميد طارق صالح.

 

وأضاف ناطق المحور في تهديد غير مباشر بوصف الوضع في مناطق الساحل الغربي بانه " برميل ممتلئ بالبارود قابل للانفجار في أي لحظة وبأي صاعق تفجير وضد أي دخيل؛ مشاريع أو شخصيات أو دول".

 

وختم البحر منشور بلغة حملت إشارة بتحريك خلايا تابعة للجماعة بهدف بتفجير الوضع في مناطق الساحل الغربي ، حيث قال بأنه " ابناء ساحل تعز الشرفاء والوطنيين الاحرار" لن يسكتوا على استمرار الوضع ، حد قوله.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس