سقوط لأكذوبة الاخوان .. معدل قياسي لعدد الحاويات الواصلة ميناء عدن عام 2020م

الجمعه 29 يناير 2021 - الساعة 11:52 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف مسئول حكومي عن معدل قياسي لعدد الحاويات الواصلة ميناء عدن عام 2020م ، بـ 423 ألف حاوية على الرغم من الظروف الاستثنائية التي مرت بها اليمن، والعالم بشكل عام.

 

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة خليج موانئ عدن محمد علوي امزربه، إن نسبة المناولة للحاويات، ارتفعت خلال العام المنصرم لتصل إلى 423 ألف حاوية، رغم مشكلة جائحة كورونا والانكماش الاقتصادي الكبير الذي أثر على مستوى النقل البحري.

 

متوقعاً أن ترتفع هذه النسبة مستقبلا، في ظل وجود خطط ومشاريع تطويرية، تتعلق بتحسين أرصفة الميناء ومحطات الحاويات، بهدف مواكبة الحركة الملاحية وتعزيز القدرة التنافسية للميناء مع بقية الموانئ المنافسة.

 

وأكد أمزربة وجود توجه حكومي لرفع كفاءة ووتيرة عمل الموانئ اليمنية في المرحلة القادمة، لتجاوز محنة المراحل السابقة، وذلك في إطار خطة التعافي والانتعاش التي يمثل قطاع النقل أحد محاورها الرئيسية المعول عليها دعم الاقتصاد الوطني.

 

هذا التوجه كشف عنه وزير النقل عبدالسلام حميد خلال زيارته للميناء يوم الأربعاء الماضي، وناقش في اجتماع موسع بمشاركة قيادات ومدراء مؤسسة ميناء عدن، أوضاع الميناء والعراقيل والصعوبات التي تواجه 

 

وكشف "حميد" عن توجهات للوزارة في الفترة القادمة من اجل رفع كفاءة ووتيرة عمل الموانئ، لتجاوز محنة المراحل السابقة.

 

مشيرا الى وجود خطط مقدمة من البرنامج السعودي للأعمار وكذا فريق هولندي لعمل تقييم بطبيعة عمل الميناء، وسيتم من خلاله تقديم دراسة الى البنك الدولي لرصد مخصص يصل تقريباً إلى (50) مليون دولار بهدف توسيع انشطة الميناء ومنافسة الموانئ الاخرى".

 

مؤكداً اهتمام الحكومة ضمن اولويات خطة التعافي والانتعاش خلال المرحلة المقبلة تطوير قطاع النقل الذي يعول عليه بدعم الاقتصاد الوطني.

 

وقبل حوالي أسبوعين أعادت محطة المعلا للحاويات بميناء عدن، الاثنين، تشغيل الخط الملاحي العالمي الدنماركي “ميرسك”، واستقبل أولى رحلات السفن، باستقبل سفينة ” KIEL TRADER”، وعلى متنها 1200 حاوية، بعد توقف لأكثر من عشر سنوات.

 

هذا التطور يعد نسفاً لأكاذيب جماعة الاخوان المسلمين التي تروج الى تعطيل العمل في الميناء من قبل قوات الانتقالي وان ذلك بأوامر إماراتية.

 

وقالت مصادر مطلعة بان الكشف عن هذا الرقم يشير الى السبب الحقيقي وراء حملات الاخوان ضد ميناء عدن ، وهو فشلهم في السيطرة عليه وعلى عوائده التي ترفد خزينة الدولة والبنك المركزي بخلاف المواقع الايرادية الخاضعة لسيطرتهم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس