مصادر : صراع السيطرة على إيرادات مصلحة الجوازات بتعز يوقف العمل فيها

الاحد 31 يناير 2021 - الساعة 11:41 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن أسباب قرار السلطة المحلية بتعز والخاضعة لسيطرة الاخوان بوقف العمل في فرع مصلحة الهجرة والجوازات.

 

وأصدر اليوم مدير عام شرطة محافظة تعز العميد منصور عبدالرب الأكحلي أمرا قضى بإيقاف العمل بفرع مصلحة الهجرة والجوازات ولمدة أسبوع من تاريخ صدوره اليوم الأحد 

 

وصرح مصدر مسؤول بإدارة عام شرطة تعز أن إيقاف العمل يأتي تنفيذا لقرارات اجتماع اللجنة الأمنية برئاسة محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية نبيل شمسان والمنعقد يوم امس السبت الموافق ٣٠ يناير ٢٠٢١م.

 

وفي حين لم يذكر المصدر أسباب قرار الإيقاف ، قال بأنه سيتم استئناف العمل بالفرع مطلع الأسبوع القادم.

 

مصادر خاصة كشفت لـ " الرصيف برس " عن الأسباب الحقيقة وراء قرار السلطة المحلية بتعز بإيقاف العمل في المصلحة لمدة أسبوع.

 

حيث كشفت المصادر عن صراع خفي بين رئاسة مصلحة الهجرة والجوازات وبين السلطة المحلية للاستحواذ على رسوم استخراج الجواز التي تصل الى ملايين الريالات شهريا.

 

وقالت المصادر بان رسوم استخراج الجواز تم رفعها مؤخرا من 7 الاف ريال الى نحو 11 الف ريال ، بعد قرار اللجنة الأمنية في نوفمبر الماضي إضافة مبلغ 3 الف ريال على كل جواز.

 

وجاء القرار يومها تحت ذريعة تخصصيها لصالح الجرحى والجبهات على ان يتم توريدها لصالح محور تعز دون ان تمر عبر فرع البنك المركزي اليمني.

 

المصادر اشارت الى ان السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ ومن خلفه جماعة الاخوان تسعى الى السيطرة على إيرادات المصلحة بالكامل وتوريدها الى حساب المحافظة دون استقطاع النسبة المخصصة للمصلحة وهي نسبة لاتتجاوز ال15%.

 

مضيفة بأن ذلك ترفضه بشدة إدارة المصلحة لكون ان الإيرادات تساهم في دفع نفقات التشغيل واستمرار العمل في المصلحة.

 

وقالت المصادر بان قرار إيقاف العمل في المصلحة من قبل اللجنة الأمنية يأتي كورقة ضغط عليها للقبول بتوريد إيراداتها الى حساب السلطة المحلية.

 

ولفت المصادر بان هذا القرار يضر بمصالح الالاف المواطنين في المحافظة والمحافظات الشمالية المجاورة الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي ، حيث يمثل فرع المصلحة بتعز أقرب فرع لهم للحصول على جواز سفر بعد ان تم منع التعامل بالجوازات الصادرة من سلطة الانقلاب الحوثي.

 

وفي هذا السياق أفادت مصادر محلية بقيام السلطات الأمنية والعسكرية بتعز بمنع المواطنين من أبناء هذه المحافظات من دخول مدينة تعز التي قدموا اليها بغرض الحصول على جواز.

 

وقالت المصادر إن نقطة الهنجر التي تتواجد بها قوات اللواء 17 مشاه والشرطة العسكرية الخاضعة لسيطرة الإخوان أوقفت، صباح الأحد، عائلات ومواطنين قدموا من مناطق سيطرة الحوثيين ومنعتها من دخول، كما تمارس عليهم النقاط الامنية في المناطق المحررة مضايقات وابتزازهم لمبالغ كبيرة .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس