فضيحة مدوية لمنظمة أممية في اليمن يفضح تواطئها مع مليشيات الحوثي الإرهابية – وثيقة

الاثنين 01 فبراير 2021 - الساعة 12:12 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وثيقة رسمية صادرة عن منظمة أممية تعمل في اليمن عن تواطئ فاضح مع مليشيات الحوثي الإرهابية.

 

وتعود الوثيقة الى رسالة وجهها الممثل المقيم لبرنامج الغذاء العالمي في اليمن والتابع للأمم المتحدة الى الشركات المحلية العاملة مع البرنامج في اليمن.

 

حيث اشترط البرنامج على الشركات المحلية العاملة معه حصولها على الموافقة من قبل مليشيات الحوثي المنصفة أمريكيا كجماعة إرهابية.

 

وبحسب الرسالة ابلغ البرنامج الشركات المحلية العاملة بأنه غير قادر على العمل الا مع " الشركات التي هي مسجلة ومرخصة للعمل من قبل الجهات المختصة للعمل  في الجمهورية اليمنية".

 

وحدد البرنامج هذه الجهات المختصة بأنها " الأمانة العامة للمجلس الأعلى لإدارة ونتسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي " وهو كيان تم انشاءه من قبل مليشيات الحوثي الإرهابية.

 

البرنامج دعا الشركات العاملة معه الى سرعة التسجيل لدى هذا الكيان الحوثي ، محدد اسم المسئول عنه وهو المدعو " حمزة المختار " احد قيادات الحوثي.

 

وتعد هذه الوثيقة فضيحة مدوية بحق البرنامج الأممي باشتراطه على حصول الشركات العاملة معه على موافقة من قبل جماعة الحوثي الإرهابية ، رغم ان البرنامج يعمل في مناطق سيطرة الشرعية.

 

كما ان اغفال الرسالة عن ذكر مؤسسات الشرعية للشركات العاملة معه في مناطق الشرعية ، واعتبار الكيان الحوثي هو " الجهات المختصة " ، يعتبر اعترافا صريحاً بمليشيات الحوثي واعتبارها السلطة الشرعية في اليمن.

 

ناشطون اعتبروا الرسالة تأكيد للعلاقات المشبوه بين منظمات الأمم المتحدة ومليشيات الحوثي ، ورفضها اللافت لتنصيف هذه الجماعة ضمن الكيانات الإرهابية.

 

وقال الناشطون بأن هذه المنظمات التي تتربح من المعاناة الإنسانية في اليمن، باتت ترى ان مصالحها مرتبطة ببقاء هذه المعاناة الإنسانية من خلال بقاء سيطرة مليشيات الحوثي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس