مليشيا الاخوان بعد سيطرتها على محطة عصيفرة تشغل احد مولداتها وتبيع للمواطنين دون علم الكهرباء والسلطة المحلية.

الاربعاء 03 فبراير 2021 - الساعة 10:06 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وثيقة صادرة من المؤسسة العامة للكهرباء بتعز يوم أمس الثلاثاء واقعة فساد جديدة، أبطلها افراد من الجيش المسيطر عليه من حزب الاصلاح " الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن "بتشغيل مولد حكومي وبيع الطاقة لحساب خاص. 

 

وقالت الوثيقة ان افراد من حماية المحطة يتبعون اللواء 22 ميكا قاموا بتشغيل مولد الطوارئ الحكومي، وبيع الكهرباء بأسعار تجارية لصالح الخاص في منطقة عصيفرة.

 

وكيل المحافظة المختص "مهيب الحكيمي" إرسال مذكرة لمدير كهرباء تعز يطالبه بإفادته بخصوص تشغيل احد مولدات الكهرباء في المحطة عصيفرة منذ أسبوع وربط الكهرباء للمواطنين دون أي مسوغات قانونية وبيع الطاقة بأسعار تجارية.

 

ورد مدير عام مؤسسة ااكهرباء بتعز للوكيل الحكيمي بأن محطة توليد عصيفرة مستقل ماليا واداريا ولديها مدير عام للمحطة وهي ولا تتبع كهرباء منطقة تعز وتقع تحت مسؤولية مدير عام المحطة.

 

 واردف مدير عام مؤسسة الكهرباء قائلا : انه تم رفع مذكرة سابقة للمحافظ نبيل شمسان، بمنع عناصر اللواء 22 لجنة جرد المكلفة منه للدخول الى المحطة لمعرفة وضعها وحصرها لاعادة تشغيلها ولكن دون ان يتخذ محافظ المحافظة اي اجراء يذكر اتجاه حراسته .

 

واضاف "بلغنا كما بلغكم بقيام أفراد حراسة المحطة من اللواء 22 بتشغيل مولد الطوارئ وتغذية شبكة الكهرباء في عصيفرة لبيع كهرباء تجارية واستغلال المال العام لصالح الخاص".

 

مشيرا ان محطة كهرباء عصيفرة ليست تحت أدارة وسيطرة الكهرباء تعز وانما تحت حماية أفراد من الجيش في اللواء 22 ميكا .

 

وطالبت مؤسسة الكهرباء في منطقة تعز قيادة المحافظة بإلزام قيادة المحور الخاضع لسيطرة المليشيا الإخوانية الإرهابية بتسليم المحطة لأفراد امن يتبعون شرطة حماية المنشآت وتسليم المحطة لإدارتها، مشيرة إلى الحاجة لصيانتها وتأهيلها.

 

وتعمل قيادات مليشيا الشرعية الإخوانية على استغلال قطاع الكهرباء لصالحها عبر تقاسم شوارع المدينة لتزويد المواطنين بالكهرباء بأسعار تجارية بقيمة 300 ريال للكيلووات الواحد ومن الموالدات التي نهبت من مؤسسات الدولة منذ سنوات.

 

يذكر ان العديد من القيادات المسلحة الإخوانية سطت على عشرات المولدات من مرافق الدولة والبنوك والمرافق الخدمية وكذا الخاصة في المدينة وقامت بتشغلها وتأجيرها وبيع الكهرباء للمواطنين بسعر يتجاوز 350  للكيلو الوات ولم تستطع المرافق استعادة المنهوبات حتى اليوم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس