ضربة استباقية لمخططات الاخوان .. طور الباحة في قبضة حزام الصبيحة

الخميس 04 فبراير 2021 - الساعة 11:10 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

بعد أشهر من انسحابها ، عاود قوات الحزام الأمني بمناطق الصبيحة محافظة لحج انتشارها في سوق ومركز مديرية طورالباحة.

 

وقامت قوات الحزام الأمني لمحور الصبيحة صباح اليوم بعملية انتشار لقواتها في سوق ومركز مديرية طورالباحة الإداري لتأمينها بعد الانفلات الأمني التي شهدتها المديرية طيلة الأشهر الماضية. 

 

وجاء الانتشار بتوجيهات من القائد العام لقوات الحزام الأمني لمحور الصبيحة العميد وضاح الصبيحي ، حيث انتشرت قوات الحزام في سوق المديرية وتمركزت في معسكر إدارة أمن المديرية.

 

كما يأتي الانتشار استجابة لمطالبة من مشائخ ووجهاء قبائل الصبيحه بطور الباحة قوات الحزام الأمني بالنزول والانتشار لتأمين المديرية وتثبت الأمن والاستقرار.

 

حيث قامت قوات حزام الصبيحة اليوم بالانتشار لتأمين طور الباحه ونصب عدة نقاط أمنية على مداخل ومخارج المديرية.

 

انتشار قوات الحزام الأمني رافقه اركان اللواء التاسع صاعقة العميد محمود الاغبري مع قوات من اللواء والذي يعد من أبرز قوات الانتقالي في مناطق الصبيحة.

  

كما اتجه الاغبري برفقة قواته إلى مقر قيادة اللواء الرابع حزم بجبهة طورالباحة حيفان وعيريم متفقدا أحوال الجبهات على حدود الصبيحة ضد المليشيات الحوثية.

 

اركان اللواء التاسع ثمن تضحيات اللواء الرابع حزم ، مؤكدا بأن اللواء التاسع صاعقة في أهب الجاهزية لمساندة إخوانهم في اللواء الرابع حزم ورهن الإشارة في اي وقت كان.

 

انتشار قوات حزام الصبيحة في مركز مديرية طور الباحة ونشر نقاط على مداخلها يأتي بعد أشهر من انسحابهم منها على اثر خلافات مع قائد اللواء الثاني عمالقة العميد / حمدي شكري الذي يعد من ابرز القيادات العسكرية والقبلية في الصبيحة.

 

حيث انسحبت قوات الحزام في يونيو من العام الماضي اثر اعتراض حمدي شكري على انتشارها وتهديده بالتدخل ، وقضت تفاهمات قبلية بانسحاب قوات الحزام وكذا قوات شكري من سوق ومركز المديرية على ان تتولى قوات الأمن العام مسئولية الأمن.

 

وقالت مصادر مطلعة لـ " الرصيف برس " بان ضعف إمكانيات قوات الأمن العام خلق حالة من الانفلات الأمني في المديرية ، كما أن انسحاب قوات الحزام الأمني ولد فراغا أمنياً وعسكرياً ما خلق اطماعاً لدى جماعة الاخوان باختراق مناطق الصبيحة عسكرياً عبر طور الباحة.

 

وأشارت المصادر الى قيام جماعة الاخوان بإنشاء ما يسمى بـ "محور طور الباحة " بقيادة احد عناصرها وهو العميد/ابوبكر الجبولي ،ومحاولة زرعه في مناطق الصبيحة، الا أن ذلك قوبل بمقاومة شرسة من قبائل الصبيحة.

 

حيث هدد شيخ مشائخ قبائل الصبيحة الجبولي بالمواجهة في حالة إصراره على ذلك ، في حين نقلت مصادر قبلية عن تهديد مماثل من قبل العميد حمدي شكري في اجتماع قبلي باجتثاث أي تواجد لقوات موالية للإخوان في الصبيحة.

 

هذه المقاومة أجبرت الجبولي أواخر أكتوبر الماضي على الطلب من وزير الدفاع بإلغاء مسمى المحور الى مسمى آخر وتحديد مناطق انتشاره خارج طور الباحة.

 

الا ان قيام الجبولي وجماعة الاخوان بإحياء المحور من جديد من خلال الاستعراض العسكري وتدشين عام تدريبي وقتالي له يوم الاثنين الماضي ، مثل رسالة تهديد واضحة بالحرب ضد قبائل الصبيحة.

 

وقالت المصادر بان هذه الخطوة مثلت خطراً كبيراً على مديرية طور الباحة في ظل الفراغ الأمني والعسكري الذي نتج عن الخلاف بين قوات حمدي شكري والحزام الأمني.

 

مضيفة الى ان الانتشار الذي تم اليوم يشير الى وجود تفاهمات بين الطرفين على تأمين مديرية طور الباحة والتصدي بشكل حاسم لمحاولات جماعة الاخوان اختراق مناطق الصبيحة.

 

مؤكدة بان هذه الخطوة تمثل ضربة استباقية وستعمل على ارباك مخططات الاخوان ، وستصعب من محاولاتهم للتمدد والانتشار العسكري.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس