وزير الداخلية يطلع لجنة العقوبات على نتائج التحقيقات في قصف مطار عدن

الجمعه 05 فبراير 2021 - الساعة 12:32 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اطلع وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان أحد خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن على نتائج جمع الأدلة الجنائية في واقعة قصف مطار عدن.

 

جاء ذلك خلال استقباله اليوم في عدن خبير لجنة العقوبات التابع لمجلس الأمن الدولي السيد فولف الذي يزور اليمن حاليا للاطلاع على نتائج التحقيق في حادثة استهداف مطار عدن.

 

واطلع وزير الداخلية خبير لجنة العقوبات على خلاصة عمل اللجان المكلفة ونتائج جمع الأدلة الجنائية في واقعة القصف وإجراءات التحقيق التي اجرتها اللجنة بشأن الحادثة.

 

وتناول خبراء اللجنة التي يرأسها وزير الداخلية الإجراءات اللاحقة لوقوع القصف الإرهابي، ومواقع سقوط الصواريخ ونوعيتها حسب الادلة والقرائن الواضحة التي تم استخلاصها والتي رفعتها اللجنة في تقريرها، وما توصل اليه الخبراء بهذا الشأن.

 

وكالة " سبأ " الرسمية قالت بأن المسئول الأممي وصل الى عدن يوم أمس( الأربعاء ) في اطار اهتمامات مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة المستمرة في تنسيق الجهود لمنع استهداف الأعيان المدنية، والمطارات والمنشآت المدنية، والعمل على ابراز الحقائق في جريمة استهداف المطار .

 

وكان الرئيس هادي قد اصدر قرار بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة وزير الداخلية للتحقيق في حادثة قصف مطار عدن أواخر ديسمبر الماضي اثناء وصول الحكومة ، ما اسفر عن مقتل واصابة أكثر من 100 مدني.

 

وسارعت الحكومة عقب الحادثة الى اتهام مليشيات الحوثي بالوقوف خلف قصف المطار، في حين قال رئيسها معين عبدالملك بان خبراء إيرانيون خططوا لعملية القصف.

 

وفي منتصف الشهر الماضي عقد وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان مؤتمراً صحفياً في عدن عرض فيه نتائج التحقيق في الحادثة من قبل اللجنة التي يرأسها.

 

حيث أكد حيدان وقوف ميليشيا الحوثي الانقلابية وخبراء إيرانيين ولبنانيين وراء قصف مطار عدن لاستهداف الحكومة.

 

موضحاً بان القصف تم باستخدام ثلاثة صواريخ باليستية متوسطة المدى أرض - أرض يبلغ مداها من 70 إلى 135 كم، وإن الصواريخ تم إطلاقها من مناطق سيطرة الانقلابيين الحوثيين ومسارها قادمة من اتجاه الشمال مائل إلى الغرب. 

 

وأشار وزير الداخلية الى أن النظام الملاحي المستخدم لإطلاق وتوصيل المقذوفات إلى الهدف يعتمد على تقنيات دقيقة موجهة بتقنيات G.P.S ، وباستخدام خبراء بمستوى متقدم، وقال إن "هذا النظام لا يملكه في اليمن إلا ميليشيات الحوثي من خلال الخبراء اللبنانيين والإيرانيين".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس