لأول مرة .. قائد عسكري يخلي عهدته المالية ويوزعها على أفراد اللواء

السبت 06 فبراير 2021 - الساعة 12:12 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

في سابقة هي الأولى من نوعها ، قام قائد عسكري بتقسيم مكرمة على افراد اللواء الذي كان يقوده في وقت سابق.

 

وتلقى افراد اللواء الثالث عمالقة بالساحل الغربي مؤخراً مكرمة مالية من قائد اللواء السابق العميد/ عبد الرحمن بن صالح اللحجي ، تقدر بـ 5500 ريال سعودي.

 

وأصدر اللحجي بياناً أوضح فيه بان هذه المكرمة هي عبارة عن أموال فائضة وزائدة من صرفة وتغذية الأفراد التي كان يستلمها في فترة قيادة للواء.

 

موضحاً بأن هذه الأموال كان يتم من خلال تقديم مساعدات لأفراد اللواء وبخاصة أسر الشهداء والجرحى ، وكذا تزويج كثير من افراد اللواء.

 

مضيفاً بأن جزء المتبقي من هذه الأموال ظل محتفظاً به بعد تقديم استقالته من اللواء لمدة عام ، بطلب من قيادات اللواء من اركانات وقادات كتائب.

 

، إلا انه أشار الى ظهور بعض المشاكل حول اللواء ، دفعة الى تقسيم المبلغ المتبقي لديه بالتساوي بين أفراد اللواء.

 

وعلق اللحجي على الثناء والمدح له على مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الخطوة بالقول: الحقيقة أنني لم افعل شئيا يستحق الثناء والمدح وكل ما قمت به هو ارجاع واعطاء الحق لأهله واصحابه، فليس المال مالي حتى يشكروني على هذا الفعل.

 

متوجها بالشكر الى الله والى التحالف العربي المتمثل بالمملكة العربية السعودية دولة الامارات على دعمهم المستمر للواء.

 

ولاقت هذه الخطوة إشادة واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماع باعتبارها حدث نادراً في ظل تفشي الفساد بين القادة العسكريين في اليمن واستغلالهم ظروف الحرب للتربح في ظل غياب أي رقابة او محاسبة.

 

وذكرت الناشطون ما تعرضت له مكرمة الملك سلمان المخصصة لأسر الشهداء من عملية نهب مهولة من قبل قيادة محور تعز الاخوانية.

 

وقال الناشطون بأن محور تعز قام مؤخراً بتسليم المكرمة السعودية الى أسر الشهداء بمبلغ  144 الف ريال يمني في حين أن المكرمة تقدر بـ 5000 الف ريال سعودي أي ما يزيد عن مليون ريال يمني.

 

واعتبر الناشطون عملية النهب هذه بأنها الأكبر اذا تصل الى نحو 90% من المبلغ ، دون مراعاة أنها مخصصة لأسر من ضحوا بأرواحهم في سبيل معركة الوطن ضد الانقلاب الحوثي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس