قصف مأرب وتعز و4 مسيرات نحو السعودية .. احتفال دموي حوثي بهدية "بايدن"

الاحد 07 فبراير 2021 - الساعة 11:32 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

صعدت جماعة الحوثي الانقلابية من هجماتها الدامية بحق المدنيين بعد ساعات فقط من إعلان الإدارة الأمريكية رفع اسمها من قائمة الإرهاب.

 

حيث قالت مصادر محلية بأن ثلاثة مدنيين استشهدوا واصيب آخرين اليوم الأحد، جراء قصف مليشيات الحوثي الإرهابية بصاروخ باليستي على مقر المنطقة العسكرية الثالثة.

 

وافادت مصادر إعلامية محلية أن المليشيات الحوثية الارهابية شنت قصفا صاروخي مستهدفة مقر المنطقة العسكرية الثالثة، مشيرة الى ان القصف أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى مدنيين وإصابة ثلاثة أخرين اثناء مرورهم بالقرب من المبنى.

 

بالتزامن مع ذلك تمكنت الدفاعات الأرضية التابعة للجيش الوطني من إسقاط وتدمير طائرة مسيّرة مفخخة أرسلتها المليشيا الحوثية الإرهابية لاستهداف المدنيين. 

 

وقال مصدر عسكري إن الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها بعد سقوط الصاروخ بدقائق، محملة بالمتفجرات، والتي كانت تريد من خلالها  استهداف المكان الذي سقط الصاروخ في باستهداف ممنهج لمنع إسعاف الجرحى إلى المستشفيات.

 

وفي مدينة تعز استهدفت مليشيات الحوثي الإرهابية صباح اليوم عددا من أحياء المدينة بعدد من القذائف المدفعية ما اسفر عن سقوط جرحى من المدنين.

 

وحسب مصدر أمني بشرطة تعز فقد سقط مقذوف بالقرب من مبنى شرطة السير أصاب محطة تعبئة بترول أدى إلى إندلاع حريق هائل  وادى الى إصابة ٣ مدنيين أحدهم كبير في السن وحالة أحدهم خطيرة.

 

مضيفاً بأن مقذوفين آخرين سقطا على شارع ٢٦ سبتمبر وأصاب أحد المحال التجارية ما تسبب في إحداث خسائر مادية.

 

في ذات السياق اعلن التحالف العربي مساء اليوم الأحد، اعتراض طائرتين دون طيار اطلقتها مليشيات الحوثي بعد ساعات من اعتراضه لطائرتين حوثيتين فجر اليوم .

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، لوسائل إعلام سعودية أن قوات التحالف المشتركة تمكنت مساء السبت من اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار مفخختين.

 

وذكر المالكي، أنه تم اعتراض وتدمير ما مجموعه "4"طائرات دون طيار مفخخة هذا اليوم، أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية.

 

وتزامن مع هذه الهجمات تصعيد عسكري لافت من قبل مليشيات الحوثي التي شنت خلال الساعات الماضية هجمات هي الأوسع والأكبر على مواقع الجيش الوطني في كل من مأرب والجوف.

 

"الخارجية" الهجوم الإرهابي على الجوف ومأرب يؤكد أن المليشيا الحوثية لا تؤمن بالسلام  

 

وزارة الخارجية بالحكومة الشرعية قالت بأن تصعيد ميليشيا الحوثي الانقلابية وقصفها على الأحياء السكنية في مأرب وتعز، يعتبر تحدياً صارخاً لكل الأصوات الدولية المنادية بإيجاد حل سياسي للحرب في اليمن.

 

وقال بيان صادر عن الوزارة بإن هذه الهجومات والتصعيد العسكري من قبل هذه الجماعة الإرهابية يؤكد ما حذرت منه الحكومة اليمنية مرارا وتكراراً، بأن هذه الجماعة لا تؤمن بالسلام، ولا تحيا إلا على أصوات المدافع.

 

مضيفة بأن تصعيد الجماعة الأخير يؤكد بأنها ماضية في استخدام سلوك العنف والقوة واستهدف المدنيين الأبرياء ومئات الآلاف من النازحين، الذين فروا من بطشها الى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من الكارثة الإنسانية.

 

وجاء هذا التصعيد من قبل مليشيات جماعة الحوثي بعد يوم واحد من إعلان إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن شطب اسم الجماعة من المنظمات الإرهابية ، ووقف الدعم الأمريكي للتحالف في اليمن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس