اجتماع أمني برئاسة "معين " .. والقوى الأمنية بعدن تتعهد : لا اعتداء على الجهات الحكومية ولا التدخل بسلطة القضاء

الاثنين 08 فبراير 2021 - الساعة 10:02 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

ترأس رئيس الوزراء معين عبدالملك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا أمنياً للوقوف أمام عدد من المستجدات الأمنية، التي شهدتها المدينة مؤخرا.

 

الاجتماع الذي قيادة وزارة الداخلية وقوات تحالف دعم الشرعية في عدن والسلطة المحلية وأمن محافظة عدن ناقش ما جرى أمس الأحد باقتحام مباني وزارات الخارجية والتربية والتعليم والعدل ومرافق حكومية أخرى في عدن من قبل مجاميع مسلحة وكذا إغلاق المجمع القضائي.

 

حيث عبر المجتمعين عن استنكارهم لما حدث ، مؤكدين بأنه يعطي دافعا نحو مضاعفة الجهود لتوحيد القرار الأمني تحت مظلة وزارة الداخلية وامن عدن وفقا لما نص عليه اتفاق الرياض.

 

رئيس الوزراء شدد على ان اقتحام مباني الوزارات محاولة بائسة لإفشال ما تحقق من نجاحات في اتفاق الرياض واستكمال مسار تطبيق الشق الأمني والعسكري.

 

مؤكدا ضرورة الوقوف بحزم وعدم السماح بتكرار مثل هذه التصرفات والحفاظ على مؤسسات الدولة وعدم الاضرار بأمن واستقرار العاصمة عدن.

 

وقدمت قيادة وزارة الداخلية وقوات تحالف دعم الشرعية في عدن ومدير امن عدن، في الاجتماع تقارير عن مستوى سير تنفيذ الجوانب الأمنية المنصوص عليها في اتفاق الرياض، وما تبديه الأطراف من حرص على استكمال التنفيذ.

 

في ذات السياق أكد مدير أمن العاصمة عدن اللواء مطهر الشعيبي وقائد قوات الدعم والإسناد العميد محسن الوالي ان الأجهزة الأمنية ليس من شأنها التدخل في أمور وشؤون السلطة القضائية وهي سلطة تحترم وتمثل سيادة النظام والقانون .

 

جاء ذلك خلال زيارتهم الذي قاما بها صباح اليوم الاثنين الى المجمع القضائي بخور مكسر للأطلاع ، بعد قيام قوات أمنية بإغلاقه بالقوة من قبل قوة أمنية بعد إعلان نادي القضاة الجنوبيين الاضراب الشامل للنيابات والمحاكم للمطالبة بإقالة مجلس القضاء.

 

وأثارت الحادثة اعتراضاً واسعاً بين القضاة والمحامين والذين اعتبروها تدخلاً من قبل القوى الأمنية بسلطات القضاء، وهو ما اشارت له زيارة مدير الأمن وقائد قوات الدعم والاسناد.

 

وقام كلا من الشعيبي والوالي بأجراء عدد من المكالمات الهاتفية مع بعض القضاة والمسؤولين ، مؤكدين ان المجمع القضائي مؤمن ومن يريد من القضاة والمسؤولين ان يداوم فالمبنى امامه.

 

وأشارا مدير أمن عدن وقائد الدعم والإسناد ان موضوع اضراب القضاة شأن داخلي ليس لأحد الحق الخوض فيه ، متمنيين ايجاد الحلول المناسبة لعودة القضاة لعملهم قريبا.

 

مستنكرين في ذات الوقت ما وصفوها بدعايات وأكاذيب إعلام الإخوان الذين اتهموا الأجهزة الأمنية بالعاصمة عدن إغلاق المجمع القضائي ومنع القضاة من مزاولة أعمالهم.

 

من جانب آخر ، قام قائد قوات الدعم والإسناد العميد محسن الوالي صباح اليوم الاثنين بزيارة مبنى وزارة الخارجية والتقى عدد من مسؤولي الخارجية ، بعد يوم من اقتحام المبنى من قبل مجاميع مسلحة.

 

وكان في استقبال الوالي السفير في وزارة الخارجية “جمال عوض ناصر” وعدد من المسؤولين الذين رحبوا بزيارته الاولى بعد التصرفات الغير مسؤولة من بعض الأفراد المحسوبين على المقاومة الجنوبية والغير منتميين لأي جهاز أمني في دخولهم المبنى يوم أمس.

 

وعبر الوالي عن اسف الأجهزة الأمنية في العاصمة عدن لما حدث، ورفضهما لمثل تلك الاعمال التي تقوض عمل المرافق والمنشآت الحكومية الحيوية التي تخدم بالأول المواطن.

 

مؤكدا ان قوات الدعم والإسناد والحزام الأمني وامن عدن لن تعطي فرصة مرة أخرى تكرار مثل هكذا تصرفات خاطئة، وأنها ستعمل على تأمين كافة المرافق لضمان استمرار عملها بكل انسياب ويسر.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس