وثيقة : مليشيات الحوثي تهدم جامعاً أثرياً في صنعاء القديمة

الجمعه 12 فبراير 2021 - الساعة 06:37 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أقدمت ميليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، على هدم مسجدٍ تاريخي في مدينة صنعاء القديمة المسجلة في قائمة المدن الأثرية لدى منظمة اليونسكو، بهدف استبداله بحسينية شيعية.

 

وقالت مصادر محلية مطلعة في صنعاء أن عملية الهدم تمت بناءً على اتفاق بين وزارة الأوقاف الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، مع مستثمر حوثي لإزالة معالم المسجد الذي بني في العام الأول للهجرة وتمت توسعته فيما بعد.

 

ولا تزال أسباب الهدم غير واضحة، إلا أن المليشيات تواصل اعتداءاتها على المساجد في مناطق سيطرتها حيث سبق لها أن حولت عدداً منها إلى مراكز لدوراتها الطائفية ومقرات لمشرفيها وعناصرها.

 

الحادثة اقرتها السلطات الحوثية ، حيث خاطبت هيئة الاثار والمتاحف بوزارة الثقافة الى وكيل نيابة الاثار والمدن التاريخية القاضي فهد البرغشي برسالة رسمية أكدت فيها هدم المسجد النهرين الأثري بصنعاء القديمة من قبل مكتب الأوقاف بالأمانة وهيئة المدن.

 

وقالت الرسالة بان الهدم تم بموجب اتفاقية مبرمة بينهما بين المكتب وهيئة المدن بإزالة الجامع، مؤكدة بأن الجامع هو من الجوامع الأثرية وقد بني في القرن الأول الهجري من قبل أحد الصحابة الذي سكن في النهرين وقبره بجانب المسجد وتم توسعة الجامع في القرن الحادي عشر والثالث عشر.

 

لافتا الى أن ذلك يجعل من الجامع بموجب قانون الآثار اثرا هاما يستوجب حماية والمحافظة عليه وليس تدميره وهدمه لبناء جامع جديد بدلا عنه وهذا مخالفا لقانون الآثار جملة وتفصيلا ، بحسب الرسالة.

 

وطالبت الوثيقة وكيل نيابة الاثار بموجب قانون الآثار وتقرير اللجنة الفنية من الأخصائيين الأثرين التي زارة الجامع واستناداً المواد القانون رقم (28) لسنة 1997م (3-10-11-14-15-17-39-40-41) يتم اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية بالعمل لإعادة المبنى الى اصله على نفقة المخالفين كما كان عليه ،واحالة المتسببين الى القضاء بسرعة عاجلة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس