بعد معركتهم ضد مليشيا الحوثي .. أبناء حيمة تعز يصلون الساحل الغربي ويعلنون انضمامهم للمقاومة الوطنية

الجمعه 12 فبراير 2021 - الساعة 09:44 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

استقبلت جبهة الساحل الغربي، اليوم الجمعة، العشرات من مشايخ وأعيان وأبناء مقاومة حيمة تعز بعد خوضهم لمعارك الدفاع عن النفس ضد غطرسة المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، معلنين التحاقهم بالمقاومة الوطنية. 

 

وأكدت قيادة جبهة المقاومة الوطنية في استقبالها أحرار عزلة الحيمة محافظة تعز أن ما ارتكبته بحقهم مليشيات الحوثي جرائم ضد الإنسانية تضاف إلى سلسلة جرائمها الممنهجة بحق الشعب اليمني ولن تسقط بالتقادم. 

 

العميد "طه الجعمي" الذي كان في استقبال أبناء الحيمة ، ثمن تضحياتهم في سبيل دفاعهم عن أنفسهم وأعراضهم وكرامتهم من أقذر مليشيات عرفها التاريخ اليمني قديمه وحديثه. 

 

وأكد الجعمي وقوف المقاومة الوطنية إلى جانب أبناء الحيمة و كل الأحرار والشرفاء من مختلف محافظات الجمهورية وأن معركة الشعب اليمني المفتوحة لن تتوقف إلا باستعادة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار وتخليص الوطن من شرور عصابة إيران الإرهابية.   

 

من جهتهم عبر أحرار مقاومة عزلة الحيمة عن فخرهم واعتزازهم بالانتساب إلى صفوف المقاومة الوطنية والمشاركة في معركة الشعب اليمني المفتوحة والمقدسة ضد مليشيات الإرهابية الحوثية التابعة لإيران. 

 

واكدوا في تصريحات صحفية أن ما ارتكبته مليشيات الحوثي الإرهابية من جرائم بحق أبناء منطقتهم خلال عدة حملات أكبر بكثير مما كشفته وسائل الإعلام.

 

مشيرين إلى أن المليشيات اقتحمت قراهم بالدبابات والمدرعات واستخدمت سلاح المدفعية ومختلف الأسلحة الرشاشة والطيران المسير دون أي مبرر سوى رفض أبناء الحيمة تجنيد أبنائهم قسرا في صفوف المليشيات ورفض النهب اللامحدود لممتلكاتهم ومزارعهم التي تمارسها المليشيات تحت مسميات مختلفة. 

 

 وكشفوا أن المليشيات قتلت وجرحت العشرات واختطفت 400 من الأطفال والمسنين ودمرت ونسفت عشرات المنازل ونهبت محتوياتها حتى مجوهرات النساء.  

 

كما دعا أبناء الحيمة الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية المعنية التدخل العاجل لوقف الجرائم التي لاتزال متواصلة بحق أهاليهم من قبل المليشيات الحوثية حتى اليوم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس