مأرب .. مقتل ما لا يقل عن 20 عنصراً حوثياً بينهم قيادات ميدانية في هيلان والكسارة وصرواح

السبت 13 فبراير 2021 - الساعة 08:19 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

لقي العشرات من عناصر مليشيا الحوثي الارهابية بينهم قيادات ميدانية مصرعهم اليوم السبت، بنيران الجيش ورجال القبائل في جبهات هيلان والكسارة وصرواح غرب محافظة مأرب.

 

وقالت مصادر إعلامية بان قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تواصل  خوض معارك بطولية، في مختلف جبهات أطراف مأرب، وسط انهيارات كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي المتمردة، التي تتكبد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

وذكرت المصادر، بان مدفعية الجيش، استهدفت عدة مواقع للمليشيا الحوثية، مما أدى إلى مصرع أكثر من 20 عنصرا حوثيا، وجرح آخرين، علاوة على تدمير نقطة مراقبة تابعة لها.

 

وأضافت المصادر، بان قوات الجيش، احبطت عدة هجمات لعناصر المليشيا الحوثية، في جبهة المشجح، وأجبرتها على التراجع، بعد تكبيدها قتلى لا تزال جثثهم متناثرة في منطقة المواجهات.

 

وأشارت المصادر الى أن العشرات من عناصر المليشيا الحوثية قتلوا وجرحوا في جبهة الجدعان في الأطراف الشمالية للمحافظة، بنيران أبطال الجيش، وغارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف.

 

وتابعت المصادر الى ان الغارات الجوية أسفرت كذلك عن تدمير 4 آليات مدرعة، وعدد من العربات التابعة للمليشيا المتمردة.

 

في السياق قصفت مدفعية الجيش، مواقع وتجمعات المليشيا في الأطراف الجنوبية للمحافظة، بالتزامن مع قصف مقاتلات تحالف دعم الشرعية، لتعزيزاتها، وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى 

 

كما تمكنت قوات الجيش، في ساعات متأخرة من مساء الجمعة، من تحرير عدة مواقع مهمة في جبهة صرواح غربي المحافظة، عقب هجوم معاكس شنته على مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وأسفرت المواجهات، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيا، بينهم قيادات ميدانية للمليشيا منهم المدعو "أبو صلاح الحمزي" وقيادي بارز يدعى "النهمي الامير الشريف" وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة لها.

 

كما أسقط أبطال الجيش، مساء الجمعة، طائرة مسيّرة تابعة لمليشيا الحوثي، في الجبهة ذاتها.

 

ودفعت مليشيا الحوثي المتمردة خلال الأيام الأخيرة، بأعداد كبيرة من عناصرها الانتحارية، إلى جبهات محافظة مأرب، بهدف إحراز تقدم، إلا أن أبطال الجيش، مسنودين برجال المقاومة من رجال القبائل، أحبطوا كل محاولاتها ، وجرعوها خسائر بشرية ومادية  كبيرة في العدد والعدة.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس