حكومة الشرعية: بعثة الأمم المتحدة بالحديدة رهينة لدى الحوثيين

الاحد 14 فبراير 2021 - الساعة 09:45 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

جددت وزارة خارجية الشرعية، مساء السبت، دعوتها للأمم المتحدة لإعادة النظر في وضع بعثتها في الحديدة، المُكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار وتنسيق إعادة الانتشار، وذلك بالتزامن مع تصعيد غير مسبوق لميليشيات الحوثي التي ارتكبت 217 خرقاً للهدنة الأممية خلال 12 ساعة.

 

ووصفت الخارجية في بيان لها وضع البعثة الأممية في الحديدة بأنها "أصبحت بحكم الرهينة لدى الميليشيات الحوثية التي عطلت تنفيذ القرار 2452".

 

ودعت المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته بتنفيذ قرارته ومعاقبة الميليشيات الحوثية التي تنذر ممارساتها اليومية بتصعيد شامل يقوض جهود السلام ويخدم أجندة إيران التدميرية في المنطقة.

 

وأضافت أن "التزامن بين المحاولات الحوثية للهجوم على مدينة مأرب التي تأوي ملايين النازحين الفارين من بطشها واستمرار استهداف أراضي المملكة العربية السعودية ومواصلة الخروقات في الحديدة يؤكد أن هذه الميليشيات لا تأبه بالاتفاقات ولا تؤمن بالسلام".

 

وأشارت إلى أن هذه الاعتداءات المتكررة للميليشيات الحوثية تأتي ضمن انتهاكاتها المستمرة لوقف إطلاق النار في الحديدة وسعياً منها للتصعيد الشامل في مختلف مناطق المواجهات وإعاقة الجهود الدولية لوقف إطلاق النار وإحلال السلام في اليمن.

 

وأعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، مساء السبت، أنها رصدت ارتكاب ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً 217 خرقا للهدنة الأممية جنوب الحديدة، خلال 12 ساعة الماضية خروقات شملت عمليات عدائية ضد الأعيان المدنية ومحاولات تصعيد في محاور عدة بالحديدة.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس