من بوابة الرياضة .. مساعي إخوانية للتطبيع مع جماعة الحوثي

الاربعاء 17 فبراير 2021 - الساعة 07:03 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر رياضية عن ضغوط ومساعي من قبل قيادات إخوانية الممسكة بالملف الرياضي لشرعنة الاعتراف بسلطة الانقلابين الحوثيين.

 

وأشارت المصادر الى اللقاء الأخير الذي جمع وزير الشباب الرياضة القيادي الاخواني / نائف البكري ، الاثنين الماضي بقيادات الأندية الرياضية في العاصمة المؤقتة عدن.

 

البكري كشف في اللقاء لقيادات الأندية عن قرار بزيادة الدعم لها الى الضعف بدءا من العام الجاري 2021.

 

المصادر قالت بان هذا القرار يأتي رداً على قرار ابرز ناديين في عدن برفض المشاركة في نظام الدوري الذي اقره الاتحاد العام لكرة القدم والذي يرأسه القيادي الاخواني احمد العيسي.

 

حيث أعلنت إدارة كل من نادي التلال ووحدة عدن رفضها المشاركة في الدوري بسبب إقامة بعض المباريات في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي الإرهابية.

 

الكابتن خالد هيثم امين عام نادي التلال الرياضي أكد في تصريح له بأن مشاركة النادي في الدوري الذي أعلن عنه الاتحاد تعد " مستحيلة " لأسباب عدة ولا تحتاج الى اجتهاد من "قيادة الاتحاد التي لا تتواجد اصلا في البلاد وتعيش مغتربة منذ سنوات" ، حد قوله.

 

وأشار هيثم  الى المخاطر الأمنية التي قد يتعرض له اللاعبون بالسفر إلى المحافظات التي لا يستطيع أي عضو اتحاد الذهاب اليها ، في إشارة الى المحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي.

 

وكشف " هيثم" عن حالة اقتناع لدى أندية عدن على وجه التحديد بعدم السفر واللعب في المحافظات التي تخضع لسيطرة الحوثيين.

 

وقالت المصادر بان هذا الموقف دفع بوزير الرياضة الى الاجتماع بقيادات أندية عدن وإغراءها بزيادة المخصصات المالية مقابل التراجع عن موقفها والمشاركة في الدوري.

 

حديث البكري خلال الاجتماع تضمن رسائل تهديد غير مباشرة من اجل الضغط على قيادات الأندية لتغير موقفها، من خلال التلويح بالقوانين الدولية.

 

فبحسب الخبر الرسمي الذي نشرته وكالة "سبأ" ، فقد طالب البكري "قيادات الأندية بالنأي بها عن الولاءات غير الرياضية، كما ان قيادة الوزارة تعمل هي الأخرى وفق هذه القناعة التي تفرضها القوانين والأنظمة واللوائح الرياضية، ليس في اليمن فقط، بل على الصعيد الدولي".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس