سلطات شبوة الاخوانية تسخر ميناء "قنا" لتهريب المشتقات النفطية الى الحوثي - وثيقة

الاربعاء 17 فبراير 2021 - الساعة 09:38 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف سند تحصيل رسمي عن تسخير سلطات شبوة الاخوانية لميناء "قنا" لصالح جماعة الحوثي.

 

ويشير السند الذي تداوله ناشطون الى تصريح مرور كميات ضخمة من مادة الديزل من الميناء الى مناطق سيطرة مليشيات الحوثي.

 

وبحسب السند الذي يحمل تاريخ يوم امس 16 فبراير، عن نقل 81 ألف لتر من مادة الديزل من ميناء قنا إلى محافظة البيضاء المسيطرة عليها مليشيات الحوثي. 

 

ويأتي هذا في حين تعاني المحافظة وعاصمتها عتق من أزمة حادة في الكهرباء بسبب عدم توفير الديزل لتشغيل محطات التوليد.

 

وقال سكان محليون بإن ساعات انطفاء الكهرباء في شبوة وصلت إلى 22 ساعة مقابل ساعتان تشغيل ، وسط صمت مطبق من قبل السلطة المحلية بالمحافظة والخاضعة لسيطرة جماعة الاخوان.

 

وخلال الأسابيع الماضية شهدت المحافظة أزمة حادة في المشتقات النفطية ، انتهت بقيام السلطة المحلية بفرض جرعة جديدة في أسعار المشتقات النفطية.

 

حيث قررت شركة النفط بالمحافظة رفع سعر الدبة البترول 20 لتراً إلى تسعة آلاف وسعر دبة الديزل من 7800 ريال إلى 9700 ريال ، على عكس المحافظات المحررة التي ما زال فيها السعر على ما هو عليه.

 

وفجرت هذه الجرعة وأزمات غياب المشتقات النفطية الجدل بين الناشطين من أبناء المحافظة حول حقيقة نشاط ميناء قنا في مديرية رضوم والذي تم تدشين العمل فيه مطلع شهر يناير الماضي من قبل المحافظ بن عديو.

 

حيث تم تبرير عملية انشاء الميناء المشبوهة ، بان الميناء يهدف لتوفير المشتقات النفطية للمحافظة من خلال استقبال البواخر التي تحملها مع انشاء خزانات تفريغ في الميناء.

 

الا أن ما شهدته المحافظة من أزمات وغياب المشتقات النفطية وظهور سندات التحصيل ، اعتبرها الناشطون بانها تشير الى ان الميناء لم يكن من اجل أبناء المحافظ بل لأدوار مشبوهة لصالح جماعتي الاخوان والحوثي.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس