حميد الأحمر يهاجم التحالف ويدعو لدور تركي وقطري في اليمن ويؤكد : معركتنا مع الامارات

الخميس 18 فبراير 2021 - الساعة 12:48 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

هاجم القيادي الاخواني البارز حميد الأحمر دور التحالف العربي في اليمن، محملاً إياه مسؤولية ما وصفها بالانحرافات التي شهدتها الحرب طيلة السنوات الست.

 

حيث قال الأحمر في حوار له مع موقع "الجزيرة نت" القطري بأن التحالف هو الذي يدير الحرب في اليمن، وهو من يتحمل مسؤولية الانحرافات التي شهدتها الحرب طيلة السنوات الست بوعي منه، حد قوله.

 

الأحمر برأ الشرعية التي تسيطر جماعته على القرار فيها ، من المسئولية حيث قال زعم بأنها مجرد " واجهة " ، زاعماً في الوقت ذات بان الشرعية قادرة على الحسم بمفردها إذا أزيلت العوائق من أمامها.

 

وقال الأحمر أن الحرب باليمن ضد مليشيات الحوثي تحولت إلى حرب استنزاف، "وصل أذاها إلى كل اليمنيين، مخلّفة دمارا في البنية التحتية، وانهيارا اقتصاديا، وأزمة اجتماعية".

 

الأحمر وهو أحد أعضاء مجلس النواب اتهم التحالف بمنع مجلس النواب من ممارسة مهامه والاجتماع ليكون سندا وداعما للشرعية، حد قوله.

 

وهاجم الأحمر اتفاق الرياض الذي قال بأنه جاء بعد تنازلات من الشرعية نتيجة الضغط على الرئيس هادي ، في إشارة الى السعودية التي حملها مسئولية تنفيذ الاتفاق.

 

حميد الأحمر هاجم الامارات بشكل حاد ، حيث قال بأن "المعركة ليست بشكل أساسي مع المجلس الانتقالي بل مع من يقف وراء المجلس الانتقالي، وهي الإمارات".

 

مضيفا : ليس صحيحا ما تعلنه الإمارات أنها انسحبت من اليمن، فالإمارات دورها أساسي في الوجود العسكري لقوات التحالف، وهي موجودة في عدة مناطق باليمن، وتدعم بعض المكونات السياسية.

 

واتهم الأحمر الإمارات بالعمل على تقسيم اليمن "حتى يكون هناك جزء من اليمن تحت قيادتها عبر أدوات تعتقد أنها قادرة على صناعتها وإدارتها حتى تمكنها من أن تسيطر على موانئ وجزر" ، حد زعمه.

 

القيادي الاخواني كشف عن تأثير خروج قطر من التحالف العربي عام 2017م على جماعته، حيث قال اعتبر "وجود قطر سابقا في مظلة التحالف نوعا من التوازن".

 

معبراً عن أمله في عودة ما اسماه "الدور الإيجابي لقطر في مساندة الشرعيّة " ، مع عودة العلاقات الخليجية الخليجية.

 

الأحمر المح – بشكل غير مباشر – حول هجومه وجماعته ضد التحالف العربي ، حيث قال بأن "التحالف العربي يمكن أن يتحول إلى تحالف إسلامي تلعب فيه تركيا دورا مهما إذا دعت الحاجة" ، وهو ما يعد تلميحاً برغبة الاخوان في تدخل تركيا بالملف اليمني.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس