الحوثي يغازل قيادات الاخوان للعودة الى صنعاء

الخميس 18 فبراير 2021 - الساعة 04:44 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أعلنت جماعة الحوثي عن إعادة النظر في قرار أصدرته محكمة خاضعة لسيطرتها بإعدام 11برلماني أغلبهم من قيادات الاخوان.

 

وأصدرت المحكمة الجزائية في صنعاء والخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي ، الثلاثاء الماضي حكما باعدام 11 برلمانيا بتهمة (الخيانة العظمي والادلاء بمعلومات لـ"العدوان").

 

وأغلب المحكوم عليهم في القرار هم من قيادات الاخوان او من الموالين لهم ، حيث شمل القرار كلا من ( حميد الأحمر ، زيد الشامي ، انصاف علي مايو ، نجيب سعيد غانم ، علي حسن عشال ، علي محمد المعمري ، بكيل ناجي الصوفي ، وسعيد مبارك دومان ،غالب القرشي، محمد رشاد العليمي ،احمد عباس النهاري).

 

وعقب أسبوع من القرار ، أعلن رئيس مجلس النواب في برلمان صنعاء، يحيى الراعي، عن توجيه من جماعة الحوثي لإعادة في اعدام برلمانيين موالين للتحالف السعودي الإماراتي.

 

وحسب موقع “يمنات”، الموالي لجماعة الحوثي ، قال الراعي إن القيادة السياسية في صنعاء ( جماعة الحوثي ) وجهت في اعادة النظر في أحكام الاعدام التي صدرت بحق برلمانيين متواجدين في الخارج.

 

قرار الإعدام وحصره في قيادات الاخوان دون باقي أعضاء مجلس النواب المواليين لشرعية، والتراجع السريع عنه اثار الجدل والتساؤلات في الأوساط السياسية.

 

مراقبون اعتبروا ذلك بأنه اشبه برسالة غزل بين جماعتي الحوثي والاخوان، بالتزامن مع تطورات المشهد العسكري في مأرب والهجوم العنيف الذي تشنه جماعة الحوثي للسيطرة على المدينة.

 

واشار المراقبون الى ان الرسالة الحوثية تأتي ايضاً مع تصعيد لافت من قبل قيادات الاخوان ضد الشرعية والتحالف العربي وعلى رأسهم حميد الأحمر الذي هاجم في مقابلة حديثة له يوم امس مع موقع "الجزيرة نت" القطري التحالف بشكل لافت.

 

>> إقرأ : حميد الأحمر يهاجم التحالف ويدعو لدور تركي وقطري في اليمن ويؤكد : معركتنا مع الامارات

https://alraseefpress.net/?p=news_details&id=7238

 

وأوضح المراقبون بان الخطوة الحوثية هي رسالة سياسية للإخوان بإمكانية عودة قياداتها الى صنعاء والدفع نحو التحالف بين الطرفين ضد التحالف.

 

لافتين الى الظهور المثير للقيادي الاخواني احمد شرف الدين المقيم في صنعاء على إحدى القنوات الحوثية ، والذي كشف عن تفاصيل الاتفاق بين قيادات حزب الإصلاح ( الذراع المحلي للإخوان في اليمن ) مع زعيم جماعة الحوثي بعد سقوط صنعاء، ومسارعة قيادات الحزب الى التفاهم مع الحوثي للإبقاء على مصالحهم ووجودهم في صنعاء.

 

شرف الدين ابدأ في اللقاء إمكانية ان يقود وساطة بين قيادات الإصلاح في الخارج وبين زعيم جماعة الحوثي للمصالحة بينهم وعودتهم الى صنعاء.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس