السلطات السودانية تبدأ ملاحقة قيادات الاخوان الهاربة

السبت 20 فبراير 2021 - الساعة 04:54 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

بدأت السلطات الرسمية في السودان مباشرة إجراءات رسمية دولية لإعادة قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي الهاربين بالخارج.

 

وقال النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، في تصريح لـ"العين الإخبارية" إن النيابة العامة بدأت إجراءات التواصل مع الشرطة الدولية (الإنتربول) لإعادة 33 من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي الهاربين بالخارج.

 

وكشف النائب العام السوداني عن سير خمسة من قضايا الفساد بشكل جيد أمام المحاكم منها قضايا علي عثمان محمد طه، بكري حسن صالح، عبدالباسط حمزة، وآخرين ، وجميعم من أركان النظام الإخواني البائد.

 

وكان مجلس السيادة قد شكل لجنة برئاسة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ووزير العدل والنائب العام لاسترداد أموال قيادات النظام البائد من الخارج.

 

وتقود السلطات السودانية حملة للقبض على فلول نظام الإخوان البائد، إثر قيامهم بمخطط لنسف استقرار البلاد وتقويض الفترة الانتقالية، من خلال إشعال الحرائق في الولايات وممارسة عمليات تخريب واسعة.

 

وتم توقيف نحو 170 عنصرا إخوانيا في ولايات القضارف، شمال كردفان، شرق دارفور، بعد أن ثبت تورطهم في أعمال شغب ونهب وتخريب بتلك المناطق.

 

وأعدت ولايات سودانية، بينها الخرطوم قوائم بالعناصر الإخوانية النشطة في أعمال التخريب للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، وذلك إنفاذ لتوجيهات لجنة تفكيك الإخوان بهذا الخصوص.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس