بن مبارك .. نعاني من تمرد جماعة لا تؤمن بالحوار وأختارت الحرب كوسيلة لتحقيق أهدافها

السبت 20 فبراير 2021 - الساعة 05:33 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قال وزير الخارجية وشئون المغتربين، الدكتور "أحمد عوض بن مبارك"، اليوم السبت، أن اليمن تعاني من تمرد جماعة عنصرية لا تؤمن بالحوار كأساس لحل الخلافات، واختارت العنف والحرب كوسيلة لفرض أهدافها على أبناء اليمن.

 

وأضاف الوزير "إن الشعب اليمني يعاني من ويلات وتبعات تمرد المليشيات الحوثية على الدولة اليمنية والحرب التي أشعلتها والأزمة الإنسانية الناتجة عنها.

 

وذكر الوزير خلال مؤتمر نموذج محاكاة الأمم المتحدة الاول في اليمن أن المليشيا تحشد الأطفال الى المتارس بدلا عن المدارس وتعمل على تغيير المنهج الدراسي لتلغيم عقول الأجيال بثقافة الموت والتطرف بدلا عن الحوار والسلام.

 

في السياق قالت الحكومة الشرعية، أن ميليشيات الحوثي تستخدام المدنيين كـ"دروع بشرية" في إطار هجومها على مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء.

 

مصادر عسكرية ايضا، قالت إن الحوثيين يستخدمون النازحين المقيمين في مخيم "الزور" في منطقة صرواح في مأرب "دورع بشرية".

 

وأكدت المصادر أن المعارك متواصلة، فيما  استشهد 12 مقاتلا من القوات الجيش الوطني ولقي 20 عنصرا من الميليشيات مصرعهم في مواجهات خلال الساعات الـ24 الماضية في شمال وغرب مأرب.

 

تدور المعارك في أطراف مدينة مأرب المحافظة النفطية، ولدت المعارك مخاوف كبيرة حيال سلامة مئات آلاف من النازحين المدنيين، الذين يحتمون في مخيّمات النازحين في الصحراء المحيطة منذ سنوات.

 

من جانبها أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن "قلقها البالغ" إزاء تصاعد العنف في مأرب. 

 

وقالت على تويتر "تحث اللجنة الدولية للصليب الأحمر على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية".

 

بدورها حذّرت الأمم المتحدة من احتمال حدوث كارثة إنسانية في اليمن. 

 

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفثس أمام مجلس الأمن الدولي إن ما يحصل في اليمن "يعرّض ملايين المدنيين للخطر، خصوصا مع وصول القتال إلى مخيّمات النازحين".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس