رد عنيف من رئيس جامعة تعز على توجيه لوزير التعليم العالي – وثائق

السبت 20 فبراير 2021 - الساعة 09:23 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وثائق رسمية حصل عليها " الرصيف برس " عن اعتراض رئيس جامعة تعز على توجيه لوزير التعليم العالي بتشكيل لجنة تحقيق في دعاوى ضد إدارة الجامعة.

 

وزير التعليم العالي الاخواني خالد الوصابي أشار في رسالته الى رئيس جامعة تعز الى وجود شكاوى من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بقيام عمداء الكليات باستلام رواتب المتواجدين خارج البلاد وتوريدها لحساب الكليات.

 

واعتبر الوزير هذا الاجراء مخالف للقانون ، مشيراً الى توريد مبالغ مالية تصل الى مئات الالاف ( كجبايات غير قانونية ) الى حساب الكليات للاستاذة المتواجدين خارج البلاد.

 

كما كشف الوزير بأن الكليات تطلب ذات المبالغ من الأساتذة المقدمين لطلبات تفرغ او ترقية ، وتقوم بتوريدها الى حسابها بطريقة مخالفة للقانون.

 

ووجه الوزير بتشكيل لجنة للتحقيق في هذه الدعاوى ، على ان تضم في عضويتها مندوب من وزارة المالية والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ومن الوزارة ، للفحص المبالغ الموردة بالمخالفة للقانون وإعادة توريدها كاملة الى الحساب الحكومي العام وتحويل المخالفين للسلطات القضائية.

 

هذا التوجيه لاقى اعتراضاً شديداً من قبل رئيس الجامعة محمد الشعيبي الذي رد برسالة رسمية على توجيه الوزير ، وقال بأنها "تضمنت اتهامات غير مقبولة وبلغة غير حصيفة تجاوزت الأصول والمبادئ الحاكمة للعلاقة بين الوزارة والجامعات".

 

رئيس الجامعة اعتبر رسالة الوزير تجاوزاً لدور الوزير واختصاصاته المحددة في القانون ، والتي قال بأنها محددة في الأشراف على الجامعة وإبلاغ رئاسة الوزراء عن أي حوادث او مخالفات جسيمة تقع في الوزارة او في الجامعات.

 

وقال رئيس الجامعة بان توجيه الوزير يعد تدخل في شئون الجامعات وانتهاك لمبدأ استقلالية مؤسسات التعليم العالي ، مضيفاً بان "علاقة الوزارة بالجامعات الحكومية ليست علاقة تبعية بقدر ماهي علاقة تنسيق وتعاون بين مؤسسات التعليم العالي".

 

رئيس الجامعة ذكر الوزير الاخواني بتوليه منصب نائب رئيس الجامعة سابقا ، وخاطبه بالقول : كنا مؤملين أن يكون لكم دور فاعل في حلحلة المشاكل والتحديات التي تواجه الجامعة وفي مقدمتها الاعتداءات على ممتلكات الجامعة ومنتسبيها ورئيسها".

 

رئيس الجامعة طالب في ختام رسالته من الوزير " الرجوع للقوانين واللوائح والأنظمة النافذة والمعنيين قبل اتخاذ إي إجراء وتلافي ذلك مستقبلاً ".

 

ولفت رئيس الجامعة والذي يدير الجامعة من خارج مدينة تعز بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها أواخر عام 2018م وأدت الى إصابته ومقتل مرافقه الشخصي ، لافتاً الى أن الجناة والمحسوبين على احد الوية المحور الذي تتبع قيادته جماعة الاخوان والمتحكم الفعلي بالسلطة بتعز لا يزالون طلقاء الى اليوم.

 

وتشهد جامعة تعز اسوأ مراحل العملية التعليمية وتسود فيها الفوضى والفساد الإداري والتدخل الحزبي وارتكاب المخالفات جسيمة، كما تعيش ادارة الجامعة المتهمه بالفساد صراع مرير وكبير مع نقابة هيئة التدريس التي عقدت مؤتمر صحفي فندة المخالفات والاختلالات التي تم  ارتكبها ادارة الجامعة خلال الاعوام السابقة. 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس