بالوثائق والصور: قيادات باللواء 22ميكا تسطو على أرضية مواطن بتعز

الجمعه 26 فبراير 2021 - الساعة 11:13 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

كشفت وثائق ومعلومات حصل عليها " الرصيف برس " قيام قيادات في اللواء 22 ميكا والخاضع لسيطرة الاخوان بالسطو على أرضية مواطن في مدينة تعز.

 

حيث سرد المواطن عبدالرحمن احمد قائد لـ " الرصيف برس " تفاصيل الاعتداء على ارضيته الواقعة بجوار المدرسة السعودية (مقر اللواء 22ميكا ) في ساحة الحرية وسط مدينة تعز.

 

وقال المواطن بان اشترى الأرضية عام 2012م بأوراق شرعية وصحيحة وشرع باستخراج ترخيص للبناء عليها الا أن ذلك توقف نتيجة ظروف خاصة والوضع الذي مرت به البلاد.

 

مضيفاً بأنه تفاجئ منتصف العام الماضي اثناء تواجده خارج البلاد لمتابعة علاج والدته ، بظهور شخص يدعى إبراهيم محمد قائد سعيد القياضي بالاعتداء على ارضيته والبناء عليها مدعياً بأنها ملكه.

 

وقال :تم توقيفه من قبل شقيقي ، وهنا تدخل ضابط امن اللواء22 المدعو انور مارش ، الذي استخدم قوات اللواء لحماية المعتدي ومنع شقيقي من التدخل وحماية الأرض.

 

لافتاً الى ان المعتدي والمدعو مارش قاما بتحكيم المدعو بكر صادق سرحان القيادي في اللواء 22 ونجل قائد اللواء السابق بحكم ان الأرضية تقع بجوار مقر اللواء ، طالبين من شقيقه بالموافقة على تحكيم سرحان بالموضوع.

 

وقال المواطن عبدالرحمن بان بكر سرحان هدد شقيقه بحماية المعتدي اذا اصر على رفض تحكيمه وتقديم الوثائق التي تثبت ملكية الأرض، ليقبل بذلك تحت الضغط والتهديد.

 

وبحسب المواطن عبدالرحمن فان الهدف من ذلك تبين بعد يومين فقط من قبول شقيقه بتحكيم بكر سرحان ، حيث أظهر المعتدي وثيقة شراء للأرض من ورثة " أسرة العبد " التي كان تعود ملكية الأرض لهم" ، وبتاريخ قديم يعود الى 2019م.

 

يقول المواطن عبدالرحمن : انا اشتريت الأرض من مشتري من وكيل ورثة العبد ، وجميع ورثة العبد يعلمون بشرائي ولم يعترض احد منهم طوال هذه السنين".

 

مفيداً بانه توصل الى الشخص الذي قام بصياغة عقد البيع وهو موثق محكمة شرق تعز / عبدالحافظ اليوسفي ، والذي افاده بان المعتدي على الأرض طلب منه صياغه العقد بتاريخ قديم مؤكدا له بانه لا وجود لأي مشاكل على الأرضية.

 

اليوسفي أقر برسالة رسمية منه بما حدث ، مؤكدا قيامه بصياغه العقد بتاريخ قديم بناء على طلب المعتدي المدعو / إبراهيم محمد قائد سعيد.

 

وأوضح المواطن عبدالرحمن بأن بكر صادق سرحان سارع – عقب ظهور الوثيقة المزورة - الى الحكم لصالح المعتدي بملكية الأرض ، دون النظر الى الوثائق والشهود الذين قدمهم له شقيقه.

 

مضيفاً بأنه تقدر فور عودته من الخارج بالطعن ضد حكم التحكيم الذي أصدره سرحان ، لتصدر الشعبة المدنية بمحكمة استئناف تعز حكمها بإلغاء حكم التحكيم واعتباره كأن لم يكن.

 

ولم يردع هذا الحكم المعتدي من مواصلة الاعتداء على الأرض – كما يقول عبدالرحمن – الذي قال بأنه شرع في البناء داخل الأرض متجاهلاً لحكم المحكمة ، ولكل الأوامر والتوجيهات الرسمية الصادرة بوقف الاعتداء.

 

مؤكداً بان قيادات اللواء 22 ميكا لا تزال تحمي المعتدي - الذي اتضح لاحقاً بانه من عناصر اللواء – امام القضاء والأوامر الرسمية ، كما تكشف رسالة رسمية من قبل مدير أمن مديرية القاهرة الذي اكد استمرار الاعتداء على الأرض من قبل المدعو/ إبراهيم عبدالله قائد وبحماية ضابط أمن اللواء 22 المدعو /أنور مارش.

 

كما تؤكد وثيقة رسمية صادرة عن أمن تعز بمطالبة قائد محور تعز وقائد اللواء 22 ميكا بقيام المدعو مارش بحماية المعتدي على ارض المواطن عبدالرحمن ، مطالبة بوقف الاعتداء واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مارش.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس