وزارة النقل توضح حقيقة مزاعم إخوانية بإدخال الإمارات عربات عسكرية الى سقطرى

الجمعه 26 فبراير 2021 - الساعة 11:59 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

نفت وزارة النقل في الحكومة اليمنية الجمعة، صحة المزاعم التي روجتها وسائل إعلام إخوانية حول إدخال الإمارات عربات عسكرية وذخائر إلى ميناء سقطرى.

 

وتداولت وسائل الاعلام الاخوانية رسالة باسم مدير ميناء سقطرى موجه الى المحافظ رمزي محفوظ والموالي لجماعة الاخوان ، حول حمولة الباخرة الإماراتية (تكريم) ونقلها لمعدات عسكرية.

 

وزارة النقل وفي بيان صحفي لها قال ما إن ”ما أشيع حول حمولة الباخرة الإماراتية (تكريم) التابعة لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، لا أساس له من الصحة“.

 

وأشار بيان الوزارة الى ما اسمتها "المزاعم" التي تضمنتها مذكرة مدير عام ميناء سقطرى حول إدخال الباخرة الإماراتية ( تكريم ) القادمة من أبوظبي 13 سيارة و6 باصات عسكرية، حيث أكدت بان ذلك "غير صحيح“.

 

الوزارة أوضحت بأن ”السيارات التي نقلتها الباخرة (تكريم) عددها بالفعل 13 من نوع نيسان لكنها خاصة بالشرطة، وكذا 6 باصات مخصصة لنقل الركاب، وجميعها سيارات مدنية كانت خاضعة لأعمال صيانة في دولة الإمارات“.

 

واختتم البيان قائلا: ”إن جميع السيارات التي كانت تحملها الباخرة الإماراتية، تمت إعادتها إلى الأرخبيل ودخولها إلى ميناء سقطرى بترخيص من قبل التحالف العربي لدعم الحكومة الشرعية في اليمن“.

 

وكان محافظ سقطرى رمزي محروس قد هاجم التحالف مؤكدا على مزاعم مدير الميناء واعتبر ذلك" تحد صارخ للحكومة الشرعية والسلطات المحلية ومحاولة واضحة لعرقلة تنفيذ إتفاق الرياض" ، مهدداً التحالف – بشكل غير مباشر – بما اسماه "مقاومة أبناء سقطرى".

  

وحمّل محروس التحالف مسؤولية ما يحدث في سقطرى، معتبراً ان ذلك مخطط لـ "مصادرة الهوية والسيادة وهو ما لم ولن نسمح به وسيقف السقطريون أمام هذا المخطط وسيقاوموه بكل الوسائل المشروعة".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس