مسيرة احتجاجية في معافر تعز تنديداً بالعبث والفساد في مكتب أوقاف المحافظة

الاحد 28 فبراير 2021 - الساعة 11:32 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

نفذ العشرات من أبناء مديرية المعافر بمحافظة تعز، الأحد، مسيرة احتجاجية تنديداً بالسطو والنهب لأراضي وعقارات الدولة والمواطنين، من قبل مسؤولين ونافذين في المديرية.

 

وانطلقت المسيرة، بعد أن تجمع المشاركون فيها في مثلث الدائري، صباح أمس، إلى مقر السلطة المحلية في مدينة النشمة، مركز مديرية المعافر.

 

وندد المشاركون بالعبث والفساد الذي تشهده المديرية، ومحافظة تعز بشكل عام، متهمين مدير مكتب الأوقاف بالمحافظة، خالد البركاني، بالوقوف وراء عمليات النهب التي تطال العديد من أراضي الأوقاف، بما فيها المقابر.

 

كما أدان المشاركون عملية الاعتداء والنهب التي طالت أراضي وأملاك المواطن عبدالله غيلان، في منطقة النشمة، المتمثلة بقيام مدير مكتب أوقاف المحافظة بتأجير الأرض المؤجرة لغيلان منذ أكثر من خمسين عاماً، للتاجر سلطان الصيرفي.

 

وقال المشاركون، إن البركاني يمارس كل هذا العبث والفساد مستغلاً منصبه، وصمت السلطة المحلية عما يقوم به من انتهاكات، وبحماية من النافذين في المحافظة.

 

وعبر المشاركون في المسيرة، عن رفضهم المتاجرة بأراضي الأوقاف وتأجير ما هو مؤجر وينتفع به المواطنون منذ عقود مضت.

 

وطالبت المسيرة، محافظ تعز، بمحاسبة الفاسدين في مكتب الأوقاف والمحسوبين على قيادة السلطة المحلية، وإحالة كل قضايا النزاع على أراضي الأوقاف إلى القضاء، مشددين على أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي ومكممي الأفواه أمام أي فساد أو انتهاك يطال أي من ممتلكات الدولة أو المواطنين.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس