تأكيدا لما نشره "الرصيف برس"...محور طور الباحة "الاخواني" يكشف عن تجنيد 5 الالاف مقاتل باسم مأرب

الجمعه 05 مارس 2021 - الساعة 11:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف محور طورالباحة الخاضع لسيطرة جماعة الاخوان عن تدريب 5 الالاف جندي خلال الفترة الماضية تحت ذريعة ارسالهم الى مأرب.

 

جاء ذلك في تصريح لقائد محور طور الباحة اللواء الاخواني / أبوبكر الجبولي لموقع الجيش "سبتمبر نت" ، كشف فيه بأن المحور درب نحو خمسة آلاف مقاتل من خمسة ألوية تابعة لمحور طور الباحة.

 

الجبولي زعم في تصريحه عن قيام المحور بتسيير الدفعة الثالثة من القوات القتالية كتعزيزات عسكرية لجبهات مأرب اليوم الجمعة ، وقال بان ذلك تنفيذ لتعليمات من وزير الدفاع المقدشي والرئيس هادي.

 

وقال الجبولي إن القوة البالغ قوامها 500 مقاتل من مختلف وحدات محور طور الباحة، وذلك من اللواء الثامن احتياط والتاسع مشاة واللواء 120 مدفعية والسادس حماية منشآت إضافة الى سرية من فرع الشرطة العسكرية بمحور طور الباحة.

 

وفي حين زعم موقع الجيش بأن هذه الدفعة سبقتها دفعتين سابقتين من التعزيزات العسكرية لجبهات محافظتي مأرب والجوف ، أكد الجبولي بأن هذه الدفعة ستعقبها دفعة أخرى.

 

الجبولي أشار في تصريحه بأن المحور درب نحو خمسة آلاف مقاتل من خمسة ألوية تابعة لمحور طور الباحة ، وقال بأنه "على استعداد تام لتعزيز الجبهات ورفدها بالمقاتلين".

 

تصريحات الجبولي تأتي تأكيداً لما نشره "الرصيف برس" في وقت سابق عن تحركات إخوانية لتنجيد أبناء الصبيحة ضمن قوات المحور تحت مزاعم رفد جبهات القتال في مأرب.

 

 

>> اقرأ المزيد : تحت ذريعة معارك مأرب.. مساعي إخوانية لتجنيد شباب من صبيحة لحج بتمويل قطري تركي

 

اللافت ان تصريحات الجبولي تتناقض مع مزاعم لوسائل إعلام تابعة لجماعة الاخوان ونشطاء الجماعة عن اعتراض نقاط تابعة للمجلس الانتقالي حول عدن لتعزيزات أرسلتها قوات الجبولي ومحور تعز الى مأرب.

 

هذا التناقض اعتبرته مصادر مطلعة دليلاً على كذب تصريحات الجبولي حول حقيقة ارساله لمقاتلين من محوره الى مأرب ، وهو ما يؤكد حقيقة استغلال جماعة الاخوان للتعاطف الشعبي في أوساط قبائل الصبيحة وأبناء طورالباحة مع مارب لتنجيدهم ضمن مليشيات الاخوان.

 

المصادر اشارت الى حديث الجبولي عن أسماء الألوية التابعة للمحور دون معرفة أسماء قيادات هذه الألوية والجبهات العسكرية التي تتولاها وخارطة انتشارها.

 

وأوضحت المصادر بان مزاعم الجبولي ومن وراءه جماعة الاخوان بتعزيز جبهات مارب يأتي بالتزامن مع الكشف عن وثيقة رسمية تؤكد نقل التحالف العربي لقوات من الساحل الغربي الى مأرب.

 

ولفتت المصادر بان توجه التحالف لنقل قوات من الساحل الغربي الى مأرب يعد توجها طبيعياً بالنظر الى توقف العمليات العسكرية هناك بعد قيام الشرعية بتوقيع اتفاق السويد أواخر 2018م مع جماعة الحوثي لوقف عملية تحرير مدينة الحديدة.

 

واستغربت المصادر من حديث الجبولي عن ارسال تعزيزات الى مأرب في حين ان جبهات القبيطة وحيفان مع مليشيات الحوثي تقودها قوات تابعة للمجلس الانتقالي ، مؤكدة على حقيقة عدم وجود أي جبهات لقوات الجبولي مع مليشيات الحوثي.

 

وذكرت المصادر بان تحركات الجبولي الذي منحه موقع الجيش رتبة لواء ، مستمرة على الرغم من عدم وجود قرار جمهوري بترقية الجبولي وانشاء المحور المزعم والويته التابعة له وتعيين قياداتها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس