مطالبات أهلية بإخلاء معسكرات مليشيات الاخوان من مدينة التربة

السبت 06 مارس 2021 - الساعة 11:28 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

طالب نشطاء وسكان من أبناء مديريات ريف تعز "الحجرية" بإخلاء معسكرات مليشيات الاخوان الواقعة بين منازلهم بعد تعرض أحدها لهجوم من قبل مليشيات الحوثي.

 

وجاءت هذه المطالبات عقب تعرض معسكر العفا بعزلة الأصابح بمديرية الشمايتين-بمدينة التربة لهجوم بطيران مسير من قبل مليشيات الحوثي اسفر عنه مقتل احد المجندين واصابة 16 آخرين.

 

وأقيم المعسكر في المنطقة أواخر عام 2017م  من قبل اللواء الرابع مشاه الذي يقوده الاخواني / ابوبكر الجبولي ، وسط معارضة شديدة من قبل الأهالي تم قمعها حينها بالقوة من قبل مليشيات الاخوان.

 

وعقب تنصيب الجبولي قائداً لما يسمى " محور طور الباحة " تحول المعسكر الى مركز تدريب للمليشيات التي يقودها القيادي الاخواني المقيم في تركيا / حمود سعيد المخلافي والممولة من قبل قطر.

 

ويعارض أهالي المنطقة بشدة تواجد المعسكر بين منازلهم وتحويل المنطقة الى بؤرة تحشيد لمليشيات الاخوان الممولة من قطر وتدار من قبل قيادات الاخوان المتواجدة في تركيا.

 

نشطاء من أبناء المديريات أشاروا الى الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة التربة منتصف الشهر الماضي بالتحشيد المسلح والاقتتال بين مليشيات الاخوان التي يقودها المخلافي وبين مليشيات الجبولي قبل تدخل وساطة عليا.

 

مؤكدين بان المنطقة ظلت تشهد استقراراً امنياً في ظل سيطرة اللواء 35 مدرع باعتبارها جزءاً من مسرح عملياته، تم انتزاعها من قبل قيادة المحور الاخوانية ضمن صراعها السابق ضد اللواء وقائده الشهيد عدنان الحمادي لتسلم لمليشياتهم.

 

وأشاروا الى ان بقاء المعسكر التدريبي ومواقع اخرى حول المدينة مثل الجاهلي وبيحان يأتي رغم الأوامر والتوجيهات الصادرة من رئاسة الأركان ومن المحافظ بإخلاء المعسكر وإخلاء المنطقة من مليشيات الاخوان ، ونقلها الى جبهات المواجهة مع مليشيات الحوثي، الا ان مليشيات الاخوان رفضت كل الاوامر السابقة وعمدت مدينة التربة كمركزا لتحشيد مليشياتها لتهديد الجنوب والساحل .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس