منظمة حقوقية: الحوثيون يحولون مخيمات النازحين لثكنات عسكرية في مأرب

الاحد 07 مارس 2021 - الساعة 07:31 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت منظمة "رايتس رادار" لحقوق الإنسان (مقرها هولندا) في تقرير لها أن ميليشيا الحوثى حولت بعض مخيمات النازحين لـ"ثكنات عسكرية"، خلال عملياتها القتالية في محافظة مأرب شمال شرقى اليمن، وجعلت من بقى فى مخيمات النزوح في حكم "الدروع البشرية".

 

وذكرت المنظمة فى بيان لها، اليوم الأحد، أن النازحين تعرضوا لاعتداءات دفعتهم مضطرين للهروب طلباً للنجاة، مشيرة إلى أن الهجمات العنيفة التي شنتها ميليشيا الحوثي على محافظة مأرب خلقت تداعيات إنسانية هي الأكبر منذُ بدء الحرب.

 

ودعت المنظمة الحقوقية المجتمع الدولي للتدخل العاجل لتدارك الكارثة الإنسانية التي تهدد حياة آلاف الأسر من النازحين في مأرب، كما دعت إلى ضرورة العمل على تلبية الاحتياجات الأساسية والملحة للأسر النازحة بتوفير مواد الإيواء والشرب والغذاء.

 

واصاف البيان انه وبسبب الحرب في اليمن استوعبت محافظة مأرب وحدها حوالي 60% من إجمالي النازحين في اليمن بواقع 320 ألف أسرة وزيادة سكانية بلغت 2.235.000 نسمة، ما يجعلها المنطقة الأكثر ازدحاماً بالسكان في اليمن.

 

ونقلت المنظمة عن بعض النازحين قولهم إن مسلحي جماعة الحوثي اتخذوا من بعض المخيمات التي وصلوا إليها مواقع عسكرية من خلال التمركز فيها، وجعلوا من بقي فيها في حكم الدروع البشرية.

 

وأشار النازحون إلى أن المخيمات الواقعة في نطاق مديريات "صرواح ومدغل ومجزر" (غرب مأرب) تعرضت أكثر من مرة للحصار والقصف المدفعي، الأمر الذي فاقم من معاناة ضحايا النزوح في تلك المناطق النائية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس