تفاصيل الصفقة المشبوهة .. محافظ تعز يسلم المخا للإخوان ومينائها للعيسي - وثيقة

الثلاثاء 09 مارس 2021 - الساعة 12:11 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص

photo_--_--


أصدر محافظ محافظة تعز نبيل شمسان يوم أمس الإثنين قرارات تكليف لمدير عام مديرية المخا ومديراً لمينائها من العناصر المحسوبة على الإخوان.

 

واصدر شمسان، قرارات بتكليف باسم الزريقي مديراً عاماً للمديرية، خلفاً لعبدالرحيم الفتيح الذي عينه مستشاراً له ، والذي كان يعد من العناصر المؤتمرية الموالية للرئيس السابق صالح.

 

كما أصدر المحافظ قراراً بتكليف د. عبدالملك الشرعبي، مديراً لميناء المخا، خلفا لمديره السابق محمد صبر الذي يعد محسوباً على الحزب الاشتراكي.

 

مصادر خاصة كشفت لـ " الرصيف برس" عن ان كلاً من الزريقي والشرعبي هما من العناصر المحسوبة على جماعة الإخوان ، مشيرة الى ان المعين مديرا للمخاء باسم الزريقي عضو مجلس محلي في المقاطرة بمحافظة لحج، سعى مؤخراً شمسان تعينه مديرا للشمايتين الا ان الاصلاح رفض ذلك بقوة ولانه بات مقرباً منهم  ويعمل في خدمتها اقترح الاصلاح على شمسان تعينه للمخاء كي لا يواجه القرار برفض من الساحل ومبرر تمرير القرار انتماءه المؤتمر كسلفه الفتيح.

 

وفي حين اعتبرت المصادر القرارات اشبه بتسليم المديرية ومينائها الى جماعة الاخوان ، لفتت المصادر الى عدم قانونية القرارات الصادرة عن المحافظة لكون المنصبين من صلاحية كل من وزير الإدارة المحلية ووزير النقل بعد مصادقة رئاسة الوزراء عليها.

 

المصادر كشفت عن معلومات وخلفيات لقرار المحافظ بتكليف المدعو عبدالملك الشرعبي مديراً لميناء المخاء ، وعلاقة ذلك بصفقة مشبوهة تريد جماعة الاخوان تمريرها من خلاله.

 

حيث أوضحت المصادر الى ان الشرعبي يعمل مديراً لشركة "يتكو" وهي شركة استثمارية خاصة مستقلة ماليا وإداريا عن وزارة النفط، الا أنها تحولت الى احد اذرع رجل الأعمال الإخواني أحمد العيسي الذي يشغل منصب نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية.

 

ورغم ان الشركة تختص بالنقل الثقيل وخدمات حقول النفط ، الا انها باتت أحد أدوات العيسي لتنفيذ مهامها المتمثلة بتهريب المشتقات النفطية واحتكارها وتصريفها في السوق السوداء ، مستغلة المسمى الحكومي لها.

 

المصادر كشفت عن صفقة مشبوهة تحاول جماعة الاخوان ورجل اعمالها المقرب من محسن أحمد العيسي تمريرها من خلال تمكين الشرعبي في هذا المنصب بتحويل ميناء المخا الى أحد موانئ استيراد وتهريب المشتقات النفطية، في صورة مشابهة لما قامت به في شبوة بانشاء مينا "قنا".

 

وأشارت المصادر الى وثيقة صادرة الشركة التي يديرها الشرعبي أواخر نوفمبر الماضي موجهة الى محافظ تعز نبيل شمسان ، يشير فيه الى عقد اتفاق لإنشاء ميناء مشابهة لميناء قنا في شبوة والذي انشأه العيسي عبر شركة وهمية وبالتواطؤ مع محافظ شبوة الاخواني محمد بن عديو الذي تم افتتاحه مطلع العام الحالي.

 

وبحسب الوثيقة فقد طالب الشرعبي من محافظ تعز بتحديد موقع على الساحل الغربي لإنشاء خزان عائم في البحر للمشتقات النفطية وموقع لإنشاء خزانات على اليابسة لاستيراد المشتقات النفطية.

 

المصادر كشفت عن لقاء تم عقب هذه الرسالة بين المحافظ وعبدالملك الشرعبي داخل احد الفنادق بالعاصمة المؤقتة عدن وتم إعادة طرح الفكرة من جديد مع تقديم إغراءات للمحافظ بالعوائد التي سيتم جنيها من المشروع.

 

وقالت المصادر بان فكرة المشروع كما طرحها الشرعبي في اللقاء تتجاوز مع اشارت له الوثيقة ، حيث ان المشروع لا يقتصر على انشاء خزانات نفطية فقط بل ولسان بحري أشبه بميناء مزود برصيف لتصدير وتهريب البضائع.

 

وأوضحت المصادر بان العيسي يطمح الى ان يتحول المشروع مع الوقت إلى ميناء مصغر عن ميناء المخا، يسهل له عمليات الاستيراد والتصدير وبعوائد مالية ضخمة .

 

واعتبرت المصادر بان قرار المحافظ في تعيين الشرعبي في هذا المنصب اشبه بتسليم ميناء المخا الى العيسي وجماعة الاخوان لتنفيذ مشاريعهما الخاصة باستغلال تغولهم في مؤسسات الدولة واضعافها لحساب مشاريعهم الذاتية .

photo_--_--_1


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس