الإخواني باحميد يلوح بورقة المناطقية لمنع تغييره من منصب سفير اليمن في ماليزيا

الثلاثاء 09 مارس 2021 - الساعة 07:48 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن محاولات حثيثة يقودها السفير اليمني في ماليزيا لمنع قرار تغييره بعد انتهاء مدة تعيينه في هذا المنصب.

 

وقالت المصادر بان السفير عادل باحميد وهو من عناصر الاخوان لجأ الى ورقة المناطقية للتلويح بها في وجه قرار تغييره واعتبار ذلك استهدفاً لإقليم حضرموت.

 

اقرأ المزيد : باحميد..من خطيب جامع إلى محافظ ثم سفير "إخواني" بدرجة فاسد

https://alraseefpress.net/?p=news_details&id=6890)

 

المصادر قالت بان تحركات باحميد تأتي بعد رفض وزير الخارجية احمد عوض بن مبارك التمديد له في منصبه كسفير بعد 4 سنوات من تعيينه في هذا المنصب.

 

وبحسب المصادر فان وزير الخارجية قام باستدعاء باحميد وامهله مدة شهرين والاستعداد لتعيين سفير أخر بدلا عنه في هذا المنصب وهو ما اثار جنونه الرجل.

 

وكشفت المصادر عن قيام الرجل بتوجيه رسالة الى قيادة الشرعية تحت مسمى "أبناء اقليم حضرموت في السلك الدبلوماسي في بعثات الجمهورية اليمنية بالخارج" ، للضغط على الرئيس هادي وابقاءه في المنصب.

 

نص الرسالة الذي تلقى "الرصيف برس" نسخة منها زعمت وجود اقصاء لإقليم حضرموت الذي يضم محافظات (شبوة والمهرة وسقطرى ) الى جانب حضرموت، في السلك الدبلوماسي.

 

حيث قالت الرسالة بان قوام السلك الدبلوماسي في بعثات الجمهورية اليمنية في كافة البعثات بالخارج ٥٥٠ دبلوماسي وقد تم اقتسامها بين الجنوب والشمال بواقع ٢٧٥ دبلوماسي للجنوب و٢٧٥ دبلوماسي للشمال انسجاما مع مخرجات الحوار الوطني. 

وأضافت بان اجمالي عدد الدبلوماسيين من أبناء إقليم حضرموت في حصة الجنوب والتي  تقدر بعدد ٢٧٥ دبلوماسي هو ٢٥ دبلوماسي والباقي من حصة  الجنوب هو من ابناء إقليم عدن اي ٢٥٠ دبلوماسي. 

 

وبدأ واضحاً من الرسالة ان الهدف منها إبقاء باحميد في منصبه ، حيث قالت " إن الإجراءات التي تقوم به وزارة الخارجية مؤخرا دون إدراك لنتائجها وبمعزل عن  فهمها لخصوصية اقلية أبناء إقليم حضرموت في بعثات السلك الدبلوماسي بالخارج".

 

واستدلت الرسالة بذلك على "الاستدعاءات التي تمت والتي ستتم خلال الشهرين القادمين" ، حيث قال بأنها "خير برهان على سياسات الاستبعاد والإقصاء لأبناء اقليم حضرموت في مفهوم بناء هيكل الدولة الاتحادية".

 

وبشكل واضح طالبت الرسالة من الرئيس هادي التوجيه لوزارة الخارجية "بوقف اجراءات الاستدعاء الظالمة ضد أبناء إقليم حضرموت من كافة البعثات الدبلوماسية بالخارج التي تتجاهل خصوصية قلة أبناء الاقليم بالبعثات بالخارج وتجديد بقائهم لمدة أربع سنوات تكريسا لمبدأ الشراكة الوطنية في الدولة الاتحادية والاحتفاظ بهم كرمز للشراكة الوطنية في السلك الديبلوماسي وفق مبادئ الدولة الاتحادية" 

 

المصادر اشارت الى ان هذه التحركات تعكس رغبة باحميد وجماعة الاخوان التي ينتمي لها بالاحتفاظ بهذا المنصب لما تمثله السفارة في ماليزيا من ثقل سياسي لجماعة الاخوان التي تتواجد بقوة في البلد.

 

كما لفتت المصادر الى الإيرادات الهامة التي تجنيها السفارة كل عام بسبب أعداد الجالية اليمنية والطلاب الدارسين في ماليزيا ، وما يسعى باحميد الى عدم خسارتها بأي طريقة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس