.تدهور للمنظومة الصحية بشبوة وصراع المصالح على الإيرادات بين المحافظ والعيسي يوقف العمل بميناء "قنا"

السبت 13 مارس 2021 - الساعة 09:54 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر صحفية عن قيام محافظ شبوة القيادي الاخواني محمد صالح بن عديو بوقف العمل في ميناء قنا الذي يديره رجل الأعمال احمد العيسي المقرب من الاخوان.

 

ونقل الصحفي جلال الشرعبي، عن مصدر مسؤول إن المحافظ "ابن عديو" وجه بتوقيف العمل في ميناء قنا، كما اعتقلت قوات خاصة العاملين بشركة QYZ التابعة لرجل الأعمال المقرب من الإخوان ونائب مدير مكتب الرئاسة أحمد صالح العيسي.

 

وأشار الشرعبي، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إلى أن أجمالي مبيعات الوقود المهرب عبر هذا المنفذ البحري، بلغت خلال شهر واحد فقط خمسين ألف طن بقيمة واحد وثلاثين مليوناً وخمسمائة ألف دولار.

 

وعن أسباب توجيه محافظ شبوة بإيقاف العمل في المرفأ البحري، قال الشرعبي، إنه لا يعرف الأسباب جميعها لكن ما ظهر منها أنه خلاف بين "ابن عديو"، و"العيسي"، حول سعر اللتر الذي يقوم ببيعه الأخير لفرع شركة النفط بشبوة، حيث تكون أرباحها في حال شرائها من مأرب مباشرة أفضل.

 

وأوضح: "العيسي يبيع اللتر للشركة بـ365 ريالاً ويبيعه تجارياً بريالين سعودي ما يعادل 472 ريالاً يمنياً".

 

في سياق آخر قالت مصادر صحية بأن المنظومة الصحية في المحافظة شهدت تدهورا كبيرا في الآونة الأخيرة، في ظل إهمال سلطة الإخوان.

 

وقالت بأن الحميات انتشرت بشكل كبير في عموم مديريات المحافظة مشيرة إلى أن أعراض الحميات تتشابه مع أعراض وباء "كورونا" المُنتشر عالميًا.

 

ونوهت بأن مراكز العزل والمستشفيات في المحافظة، تشهد نقصًا حادًا في أسطوانات الأكسجين حيث توقفت المحطة الوحيدة لتعبئة أسطوانات الأكسجين في محافظة شبوة، عن العمل جراء عطل أصابها.

 

وأكدت بأن هذا التوقف تسبب في حدوث أزمة حادة بأسطوانات الأكسجين، بالتزامن مع وصول حالات مُتزايدة لإصابات فيروس "كورونا" إلى مراكز العزل.

 

الناشط السياسي الجنوبي محمد حبتور، أكد تفشي فيروس كورونا في محافظة شبوة بشكل خطير ومخيف، متهما سلطة شبوة بخذلان المواطنين الذين يواجهون هذا الفيروس القاتل.

 

وقال حبتور في منشور له: وسط تغييب إعلامي وخذلان فاضح للسلطة، كورونا يفتك بالمواطنين.. فيروس كورونا يضرب شبوة..!.

 

وتابع قائلا: هناك مديريات نستطيع ان نصنفها بالمنكوبة، جردان وحبّان والروضة، موجة (كورونية) تجتاح هذه المديريات، ويتعامل الناس معها بكل استهتار وسطحية، ويطلقون عليها “نزلَة”، وكل الأعراض متطابقة مع اعراض كورونا، حمّى متقطعة، ضيق في التنفس وسعلة، ويصاحب كل ذلك إعياء وتعب..!.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس