تصريحات لرئيس إصلاح تعز تثير الشكوك .. معركة تحرير ضد الحوثي ام مخطط نحو الساحل

السبت 13 مارس 2021 - الساعة 11:30 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اثارت تصريحات رئيس فرع حزب الإصلاح بتعز عبد الحافظ الفقيه الشكوك والجدل رغم مسارعته في حذفها ونشرها مرة أخرى بصورة مختلفة.

 

حيث هاجم الفقية في حوار مع موقع (تعز تايم) دولة الامارات العضو في التحالف العربي واتهمها بالتآمر على محافظة تعز واضعاف الشرعية.

 

وقال الفقية :ادعاء البعض أن المخا وباب المندب وغيرهما من مديريات المحافظة ليست جزءًا من تعز، ومساعيهم نحو تقسيم المحافظة وتحويل الساحل الغربي إلى محافظة مستقلة مؤامرة لن يتمكنوا من تنفيذها.

 

رئيس اصلاح تعز زعم وجود مؤامرة على محافظة تعز ، وقال بأنها "تظهر في محاولات تدعمها دولة الإمارات لفصل مديريات الساحل عن المحافظة وتشكيل حزام أمني".

 

لافتا الى أن "المشروع الذي تدعمه الإمارات قد أفشلته يقظة أبناء تعز والجيش الوطني" ، حد قوله.

 

وشن الفقية هجوماً عنيفاً ضد الإمارات ، وقال بأنها "تعمل على إضعاف الشرعية وخلق كيانات مناوئة لها".

 

وأضاف متهما الامارات : وقد حاولت خلق كيان مسلح معارض للشرعية مثل جماعة أبو العباس في تعز، غير أن مشروعها فشل كما سيفشل في مديريات الساحل وعدن وغيرها.

 

رئيس اصلاح تعز أشار الى ضرورة "أن تنضوي كافة التشكيلات العسكرية في الساحل الغربي تحت قيادة الحكومة الشرعية، وبما يفضي إلى تحرير ساحل البلاد الغربي من المخا حتى ميدي".

 

وعقب دقائق من نشر الحوار ، سارع الموقع الذي يديره اعلام الحزب الى حذف الحوار وإعادة نشره بشكل مختلف بعد حذف كل ما يتعلق بالامارات والساحل الغربي.

 

الإعلامي الاخواني العامل في قناة "الجزيرة" القطرية الذي كان اول من أعاد نشر الحوار ، زعم في تغريدة له بان حذف الحوار جاء بطلب من القائمين على الموقع.

 

مصادر سياسية قالت لـ " الرصيف برس " بان مسارعة الحزب الى حذف الحوار ، جاء خوفاً من تداعيات تصريحات الفقية على مسار المعركة والتعبئة العامة التي أعلنت مؤخراً في تعز.

 

وأضافت المصادر بان تصريحات الفقية اعتبرت تأكيداً للشكوك التي رافقت تحرك قوات الجيش بتعز والخاضعة لسيطرة الإصلاح بعد سنوات من الجمود المتعمد.

 

حيث رافق هذه التحرك المفاجئ في الجبهة الغربية اتهامات بانها تندرج ضمن مخطط لحزب الإصلاح (الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن) وتصريحات وتهديدات قادة الجيش المحسوبين عليهم للتمدد نحو الساحل الغربي وتحريره والاحتكاك بالقوات المشتركة ، وليست نحو تحرير المحافظة من حصار فرضته مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

وأشارت المصادر بان تصريحات الفقيه كانت بمثابة ضربة لمشهد التفاعل والحماس الشعبي في تعز مع إعلان قيادة المحافظة وكل احزابها التعبئة العامة وتدشين معركة التحرير والخلاص من مليشيات الحوثي باعتباره العدو الوحيد لأبناء تعز وتعاهدوا على ميثاق شرف بذلك.

 

مضيفة ان تصريحات الفقيه قبل اجتزائها تثبت صدق النوايا  التي يكنها حزب الاصلاح للقوات المشتركة في الساحل الغربي وان اخر اعلانها بالحذف فمعركتهم الأولى هي طارق والساحل والتخلص منهم وحتى قبل الحوثي نفسه.

 

مؤكدة بأن هذا التأثير دفع بقيادة الإصلاح الى المسارعة في سحب الحوار وإعادة نشره تحت عنوان( رئيس إصلاح تعز: الحوثي عدونا الأول وندعم الجيش الوطني لتحرير تعز).

المحامي خالداحمدالرهاوي

2021-March-14

هذه فبركه اعلاميه دسهاالحوثي لزرع شقاق الالتحام الفوري في الجبهات ...اماكلام الاستاذالقائدعبدالحافظ الفقيه حفظه الله ورعاه ..بكل شفافية ووضوح ..سردالمعوقات التى حالت دون تحرك القوى الحالية لتحريرالمحافظة ..ولنافي ماحصل في بوابة عدن لعبره


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس