ناطق محور تعز : هدف المعارك هو باب المندب وناطق "المشتركة" يؤكد : ماعدا "الحوبان" هو عبث

الاحد 14 مارس 2021 - الساعة 09:31 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قال الناطق باسم محور تعز العقيد الاخواني عبدالباسط البحر بان هدف المعارك في الجبهة الغربية هو "حماية باب المندب ".

 

وأضاف ناطق الجيش في تصريح لموقع "تعز تايم" التابع لجماعة الاخوان ، بأن " الجيش من عملياته القتالية إلى حماية باب المندب وذلك بطردها من كافة المواقع التي قد تتسلل منها وتهدد المضيق الحيوي المهم للعالم".

 

البحر قال في تصريحاته بأن الهدف الرئيسي من المعارك الجارية في الجبهة الغربية هو "توحيد القوات بما فيها الموجودة في الساحل الغربي وذلك لخوض معركة واحدة". 

 

مؤكداً بان "محور تعز يعتبر الحوثي العدو الأوحد والأخطر وتتطلب مواجهته توحيد كافة التشكيلات والوحدات العسكرية في مدينة تعز والساحل الغربي"

 

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من بث ذات الموقع تصريحات لرئيس فرع حزب الإصلاح (الذراع السياسي لجماعة الاخوان في اليمن) في تعز عبدالحافظ الفقية تضمنت تصريحات مشابهة للبحر قبل ان يتم حذفها.

 

حيث هاجم الفقية في حوار مع موقع (تعز تايم) دولة الامارات العضو في التحالف العربي واتهمها بالتآمر على محافظة تعز واضعاف الشرعية.

 

>>إقرأ المزيد : تصريحات لرئيس إصلاح تعز تثير الشكوك معركة تحرير ضد الحوثي ام مخطط نحو الساحل

 

واثارت تصريحات الفقية الشكوك والاتهامات التي رافقت تحرك قوات الجيش بتعز والخاضعة لسيطرة الإصلاح بعد سنوات من الجمود، وأنها مخطط للتمدد نحو الساحل الغربي والاحتكاك بالقوات المشتركة ، وليست نحو تحرير المحافظة من حصار مليشيات الحوثي.

 

وكان الناطق باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي وضاح الدبيش قد اشار في وقت سابق الى الأهمية الاستراتيجية لمفرق الحوبان ، واصفاً بشكل غير مباشر المعارك في الجبهة الغربية بالعبثية.

 

وقال الدبيش في تغريدة له :  مفرق الحوبان الرابط بين تعز وأب وعدن يكتسي أهميّة استراتيجية لا جدال فيها،غير ذلك فهي حرب عبثية مالم تحقق انتصارات إستراتيجية ، (الحوبان) أقرب وأكثر أهمية واستراتيجية.

 

وفي سياق آخر رد مدير المركز الإعلامي لألوية العمالقة أصيل السقلدي على تصريحات لناطق محور تعز زعم فيها التحرك نحو مناطق تم تحريرها من قبل الوية العمالقة.

 

وأشار السقلدي الى انه تابع تصريح لناطق المحور على قناة "الحدث" زعم فيها بإن قوات المحور تتقدم نحو وادي الحناية، حتى تصل الخط الرابط بين‎ الوازعية وموزع".

 

وقال: "نَوَد التنويه بأن وادي ‎الحناية والجبال المحيطة به قد حررتها قواتنا قبل يومين ونحن متواجدون فيها، وبالنسبة لخط الوازعية وموزع فقد حررناه من الحوثي في عام 2018".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس