بعد محور "طور الباحة" .. توجه إخواني لزرع محور عسكري ثالث في تعز

الاثنين 15 مارس 2021 - الساعة 09:10 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت جماعة الاخوان المسلمين عن توجهها لإيجاد محور عسكري جديد في تعز الخاضعة لسيطرتها.

 

هذا التوجه كشف عنه محافظ محافظة إب اللواء / عبدالوهاب الوائلي المقرب من جماعة الاخوان والمقيم خارج البلد.

 

حيث رحب الوائلي في بيان صادر باسم السلطة المحلية بالدعوة التي وجهها محافظ تعز- نبيل شمسان، لمحافظ إب وقياداتها بالعودة لممارسة أعمالها من داخل تعز.

 

وأكدت البيان على "دعم سلطات إب الكامل لدعوة محافظ تعز للتعبئة العامة والنفير العام والوقوف صفاً واحداً لاستكمال تحرير اقليم الجند، واليمن كاملةً من مليشيا الحوثي".

 

واكد البيان العزم "على التشاور مع القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئاسة الوزراء ووزير الدفاع ورئاسة هيئة الأركان، لدراسة دعوة محافظ تعز وإمكانية نقل ألوية محور إب إلى تعز، للمضي سوياً في هذه المعركة الوطنية، واستكمال تحرير إقليم الجند، وكل اليمن، من تمر مليشيا الحوثي الإرهابية".

 

ولم يفصح البيان عن قوام وعدد الألوية التابعة لمحور إب التي ينوي المحافظ نقلها الى تعز، والمكان الذي تتواجد فيه حالياً.

 

وبحسب مصادر عسكرية فان أغلب قوام ما يسمى بمحور إب هو قوام وهمي بالكشوفات فقط ولا وجود له على الجبهات، باستثناء مجاميع مسلحة من أبناء المحافظة متواجدة في مأرب، وذلك بعد تساقط جبهات العود ودمت وحمك منتصف عام 2019م.

 

المصادر استغربت تصريحات المحافظ الوائلي بنقل الوية من محور إب الى تعز للقتال ضد مليشيات الحوثي ، في حين ان المنطقي عودتها الى جبهات الضالع التي تولت القوات الجنوبية القتال فيها بعد تبخر قوات الشرعية.

 

وأضافت المصادر : بان المواجهات التي تخوضها القوات الجنوبية في جبهات مريس والفاخر هي محاولة لاستعادة المناطق التي كانت مسيطر عليها من قبل قوات الشرعية ومن بينها قوات ما يسمى "محور إب ".

 

وأشارت المصادر الى ان القوات الجنوبية تخوض منذ اشهر معارك عنيفة في جبهة الفاخر الواقعة على الطريق بين الضالع وقلب مديريات إب، وهو ما يتطلب مشاركة محور إب المزعوم بدلا من الذهاب الى تعز.

 

الحديث عن نقل قوات عسكرية الى تعز في حين ان قوام المحور هناك يضم أكثر من 45 الف جندي وسبعة ألوية عسكرية،يثير الاستغراب حول حقيقة ذلك.

 

كما ان الحديث عن نقل "محور إب " من مأرب الى تعز ، يأتي بعد اشهر من تدشين ما يسمى " محور طورالباحة " بقيادة العميد الاخواني / ابوبكر الجبولي ، باستعراض عسكري لافت للعتاد.

 

ورغم عدم الكشف عن عدد وأسماء الالوية التابعة لمحور الجبولي ، الا أن الرجل كشف في احدى تصريحاته عن تجنيد 6 الالاف مقاتل لستة من الألوية التابعة للمحور ، بواقع الف مجند لكل محور.

 

ويشير تصريح الجبولي الى ان قوام محور يفوق 6 ألوية عسكرية يضاف لهم اللواء الرابع مشاه جبلي الذي يقوده الجبولي منذ 2017م ، ما يعني ان قوام محور الجبولي يتراوح بين 10 – 20 الف جندي ، يتمركزون في المناطق الواقعة بين محافظتي لحج وتعز.

 

هذه الأرقام مع ارقام محور تعز ، يضاف لها مليشيات الحشد الاخواني المسلح التي انشاءها القيادي الإخواني المقيم في تركيا / حمود سعيد المخلافي بتمويل من قطر ، وتشير التقديرات الى ان قوامها يتراوح بين 10-15 الف مقاتل.

 

حجم هذه القوات الموجودة في تعز يجعل من الحديث الأخير عن نقل ألوية عسكرية الى المحافظ من ما يسمى " محور إب" تحت ذرائع دعم المعارك في تعز مثيراً للشكوك والتساؤلات حول نوايا جماعة الأخوان المسلمين وجعل المحافظة كلها تعج بالثكنات العسكرية والمعسكرات التدريبة لمليشياتها .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس