دراسة حديثة: 27% من سكان عدن أصيبوا بكورونا ويحملون أجساما مضادة

الاربعاء 17 مارس 2021 - الساعة 11:41 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

كشفت دراسة ميدانية أجريت في عدن مؤخرا أن 27,4 % من سكان المدينة يحملون اجسام مضادة لفيروس كورونا جراء اصابتهم بالفيروس في الموجة الأولى.

 

الدراسة التي أجريت في عدن في الفترة من 28 نوفمبر وحتى 13 ديسمبر الماضيين ، اشارت نتائجها الى ان 27,4 % ممن شملهم اختبارات يحملون أجساما مضادة لكوفيد-19 مما يؤكد إصابتهم بالوباء في الفترة الماضية.

 

حيث اجرت الدراسة فحوص دم مخبرية لـ 2000 مشارك في الدراسة من أربع مديريات هي صيرة، خورمكسر، المنصورة، ودارسعد.

 

واستهدفت الدراسة ذكرا واحدا وأنثى واحدة من كل منزل مشارك بطريقة عشوائية، وكانت الشرائح العمرية من سنة واحدة إلى 90عاماً.

 

وأظهرت نتائج الدراسة أن 7,8 %ممن تم اختبارهم لم تظهر عليهم أعراض المرض، بينما ظهرت 19.6% من شملتهم الدراسة.

 

وكانت شريحة الرجال العمرية الأكثر إصابة بين أعوام 15 إلى 20 عاما، بينما كانت الشريحة العمرية الأكثر إصابة بين النساء تراوحت من 30 -35 ً عاما.

 

وحسب المديريات، كانت المنصورة هي الأكثر إصابة بنحو 33 % من العينة، ثم توزع الباقون 28,3% دارسعد ، 27,7% صيرة ، 20,7% خورمكسر.

 

ومن المصابين كان 36,4 % منهم طلبوا العناية الصحية، و 21,3 % انقطعوا عن العمل و 9,5% تم ترقيدهم في المستشفيات.

 

وخلصت الدراسة إلى أن 27,4 % يحملون الأجسام المضادة التي تثبت إصابتهم، وأن التقرير يفسر الأرقام المنخفضة التي تم رفعها في موجة الإصابات الأولى في العام 2020م.

 

وأوصى التقرير بتطوير خطة تحصين فعالة ضد كوفيد 19،وتحسين عمليات المراقبة للموجة الثانية، وتوسيع الدراسة نفسها إلى محافظات أخرى.

 

أجرى الدراسة أ. د عبد سالم بن غوث مستشار وزير الصحة العامة والسكان للوبائيات أستاذ طب المجتمع في جامعة حضرموت، بمشاركة أ. د. شيخ الشوطيري، وهو أستاذ مساعد في الميكروبيولوجي و المناعة في كلية الطب جامعة عدن


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس