رداً على مذبحة "أحور" .. قوات الانتقالي تتوعد باجتثاث الإرهاب و"حواضنه السياسية"

الجمعه 19 مارس 2021 - الساعة 01:28 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

توعدت القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بما اسمته " رداً قاسياً ومؤلماً " على الهجوم الإرهابي الذي استهدف عناصرها في مدينة احور بأبين.

 

جاء ذلك في بيان مصور تلاه الناطق باسم قوات الانتقالي في محور ابين / محمد النقيب حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف عناصر الحزام الأمني في ابين.

 

وقال البيان بان الحادثة اسفرت عن استشهاد 8 من عناصر الحزام الأمني و4 مواطنين بينهم امرأة واصابة أخرين من المسافرين الى العاصمة المؤقتة عدن.

 

مشيراً الى تزامن الحادثة مع محاولة اغتيال وزير الخدمة بالحكومة وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي عبدالناصر الوالي في عدن.

 

معتبراً هذا التزامن دليلاً على "تنسيق مرتبط تديره وتموله قوى طالما حاولت النيل من الجنوب وامنه واستقرار واستهداف قواته وقياداته".

 

وقال البيان بان "هذه العناصر اعتادت تنشيط دوراتها الدموية في ظروف مفصلية تتعلق بإحلال السلام بناء على رغبات اطراف معروفة بعدائها للسلام وللجنوب وللمشروع العربي" ، بحسب البيان.

 

البيان حمل جماعة الاخوان - دون ان يسميها – بالتورط في الحادثة ، حيث أشار الى الأطراف التي وفرت "بيئة آمنة لهذه العناصر الإرهابية للتحرك والتسلح منذ سيطرتها على محافظة شبوة وأجزاء من محافظة ابين".

 

مؤكداً بان المعركة الوطنية والإقليمية والدولية ضد الإرهاب "طويلة وبعيدة المدى لا يمكن كسبها بدون تدمير حواضنها السياسية والفكرية وقنوات امدادها وتمويلها والكل يعرفها جيدا" ، في إشارة واضحة الى جماعة الاخوان.

 

بيان قوات الانتقالي أشار الى الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة تابعة للحزام الأمني في منطقة لودر بأبين وسقط على أثرها 6 من عناصر الحزام وذلك عقب اعلان الية تسريع اتفاق الرياض ، لافتاً الى ان هجوم أحور جاء ايضاً غداة الدعوة السعودية لطرفي اتفاق الرياض للاجتماع وتنفيذ ما تبقى من الاتفاق.

 

وقال البيان : يدل على ان هذه العناصر الإرهابية تنفذ دورا وظيفيا مدفوع الثمن من قبل قوى محلية ذات ارتباط مع اجندات إقليمية تتقاطع مصالحها مع اتفاق الرياض وترى القوات الجنوبية حجرة عثرة امام اجندتها المعادية للتخالف العربي.

 

معتبراً ان ذلك يوجب على دول التحالف اسناد القوات الجنوبية بالدعم الكافي في مكافحة الإرهاب و"اجتثاث عناصره وخلاياه وتنظيماته واقتلاع مظلاته السياسية الراعية".

 

لافتاً الى أن ذلك "جزء من التزام دول التحالف الذي أعلنت عنه ونحن على ثقة مطلقة بوفائها ".

 

وختم البيان بالتأكيد على "الرد القاسي والمؤلم " على حادثة أحور وذلك استكمال معركة اجتثاث الإرهاب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس