جماعة الحوثي تقر بمسئولية عناصرها في جريمة حرق المهاجرين بصنعاء

الاحد 21 مارس 2021 - الساعة 12:43 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اقرت جماعة الحوثي الإرهابية بمسئولية عناصرها في جريمة احراق مئات المهاجرين الافارقة في العاصمة صنعاء بالسابع من هذا الشهر.

 

حيث أصدرت وزارة الداخلية التابعة للمليشيات بياناً حول الحادثة بعد نحو أسبوعين من التنديد الدولي الواسع بالجريمة التي انكرت المليشيات مسئوليتها عنها.

 

واقر بيان داخلية المليشيات بان الحريق نجم عن القاء برمي 3 قنابل مسيلة الدموع تحتوي على مادة Cs من قبل عناصرها على العنبر الذي كان مكتظ بـ 358 من المهاجرين.

 

مؤكدة أقوال المهاجرين بأن إحدى القنابل الثلاث سقطت على فرش اسفنجية ما أدى إلى حدوث الحريق الذي انتشر بشكل سريع ، وزعمت بان الحريق اسفر عن وفاة 45 شخص فقط في حين تقول مصادر حقوقية بأن الرقم اكبر من ذلك.

 

مليشيات الحوثي زعمت أيضا بان قيادة المهاجرين أشرفت على دفن 44 من الضحايا وأنه تم أخذ عينات DNA لمتابعة معرفة الجثث المجهولة وتم الدفن بحضور جمع من الأفارقة وممثل عن السفارة الاثيوبية والخارجية اليمنية.

 

وفي محاولة لاغلاق ملف الجريمة ، قال بيان داخلية الحوثي بانها قامت بسجن 11 جندياً منهم 7 يتبعون مكافحة الشغب و4 آخرون يتبعون مصلحة الجوازات بالإضافة لتوقيف عدد من قيادات الجهات المعنية ، وأن القضاء التابع لها "سيكون له القول الفصل في تبرئة أو إدانة من تم إحالتهم على ذمة هذه القضية".

 

في ذات السياق كشفت مصادر إعلامية عن قيام مليشيات الحوثي بإفراغ المعتقل الرئيس للمهاجرين في مبنى الجوازات وقامت بترحيل مئات المهاجرين الى مناطق سيطرة الحكومة.

 

وذكر مصدر مطلع يعمل بشكل مباشر على ملف المهاجرين بصنعاء لشبكة الصحافة اليمنية (يزن) أن الحوثيين أفرغوا معتقل مبنى مصلحة الهجرة والجوازات بشكل كامل والذي كان يحتجز فيه الحوثيون نحو 2000 مهاجر من جنسيات أفريقية عدة.

 

وأكد المصدر أن الحوثيين رحلوا قسراً المئات من المهاجرين إلى مناطق سيطرة الحكومة .. باتجاه منطقة "القبيطة" في محافظة لحج تحديدا ، كما قاموا بتوزيع عشرات المهاجرين ممن تشافوا من جراحهم نتيجة حريق السابع من مارس الى مركز احتجاز اخرى، ولم يعرف مصيرهم.

 

وفي محافظة لحج، أكد علي المنتصر المتحدث باسم القوات الحكومية في مديرية القبيطة بمحافظة لحج، وصول المئات من المهاجرين الأفارقة أوصلتهم مليشيا الحوثي على متن مركبات نقل كبيرة إلى منطقة "ضمران" أخر منطقة للمليشيات في مديرية القبيطة وتركوهم يمشون راجلين إلى مناطقنا".

 

وأضاف، المهاجرين وصلوا إلى مناطق سيطرتنا بعد أن سلبهم الحوثيين كل ما يملكون" ، واشار قائلا :"قدمنا للمهاجرين مواد غذائية ومياه وتركناهم يمضون باتجاه مناطق لحج ونحو مدينة عدن".

 

بحسب المتحدث العسكري المنتصر فإن المهاجرين الذين وصلوا إلى مناطق سيطرة الشرعية في لحج ، أفادوا بأن الحوثيين منعوا رفاقهم ممن تشافوا من الحريق في صنعاء من السفر".

 

كما أفاد المهاجرون " ان الجرحى الذين تشافوا من الاصابات منع الحوثيون عنهم الزيارات أو الاتصال بهم من قبل اهاليهم واصدقائهم" ، حسب المنتصر.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس