الشامي وبن حبتور والعماد ... هل يفتك كورونا بقيادة جماعة الحوثي ؟!

الاحد 21 مارس 2021 - الساعة 11:36 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

لا تزال التكهنات حول أسباب وفاة القيادي العسكري الحوثي البارز زكريا الشامي الذي أعلنت الجماعة وفاته اليوم مستمرة.

 

وخلال الساعات الماضية بات الحديث يدور حول ان وفاة الشامي جاءت نتيجة اصابته بفيروس كورونا ، مع وجود أنباء عن وفاة واصابة قيادات حوثية أخرى بالفيروس.

 

القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي كان اول من أكد أن وفاة زكريا الشامي كانت نتيجة إصابة بفيروس كورونا.

 

وقال البخيتي في تغريدة له "يبدو ان صديقي زكريا الشامي توفي مصابًا بفيروس كورونا الذي تعاملت معه سلطة الحوثيين بلا مبالاة مما أدى لتفاقم الأزمة".

 

الإصابة بفيروس كورونا المح اليها الصحفي الحوثي أسامة ساري في تغريدة له ، كشف فيها عن تواجد والد ووالدة زكريا في العناية المركزة ، وهو ما يشير الى إصابة الأسر على ما يبدوا بالفيروس.

 

وسبق وان تداولت مواقع إعلامية خلال الأيام الماضية انباء عن إصابة رئيس حكومة الحوثي عبدالعزيز بن حبتور كتفسير لاختفائه عن الأنظار منذ حوالي أسبوعين.

 

وظهر بن حبتور اليوم في تقرير بثته قناة " المسيرة " التابعة لجماعة الحوثي وهو ممدد داخل غرفة عناية مركزة ، خلال زيارة قام بها قيادات حوثية له في إحدى المشافي التي يتلقى فيها العلاج.

 

وفي حين لم تفصح القناة عن طبيعة مرضه ،بدا بن حبتور وهو يتحدث للقناة بصعوبة وتظهر عليه علامات التعب والارهاق ، ما يعزز فرضية اصابته بالفيروس.

 

هذه المعلومات أكدها الصحفي والطبيب اليمني المقيم في المانيا مروان الغفوري في مقال له حول وفاة زكريا الشامي وقال بانه أصيب بالفيروس قبل شهر وبقي أسبوعا كاملا في منزله يرفض الذهاب إلى المستشفى ، وهو ما أدى الى اصابة زوجته وأمه، كما أصيب والده القيادي الحوثي البارز يحيى الشامي.

 

وأضاف : نقل أربعتهم إلى مستشفى السعودي الألماني في صنعاء، أما زكريا فقد استدعى نقله إلى العناية المركزة ، على الفور وضع على أجهزة التنفس الاصطناعي ولكن حالته تطورت إلى فشل شامل في وظائف الرئة، على مدى أسبوعين تعقدت حالة الرجل إلى أن فارق الحياة في اليوميين الماضيين.

 

 وأشار الغفوري الى والد والدته الشامي وزوجته لا يزالون في المستشفى نفسه، في وحدة العزل، وثلاثتهم في وضع صحي مستقر إلى حد بعيد، باستثناء الأب الذي يتحسن على نحو أبطأ.

 

مؤكداً بان رئيس وزراء الحوثي بن حبتور يرقد في العناية المركزة بذات المستشفى ، وقال بانه ادخل إلى المستشفى قبل زكريا الشامي، ومنذ ثلاثة أسابيع يكافح الأطباء للسيطرة على فشل رئتيه دون فائدة. 

 

وكشف الغفوري عن اجتياح فيروس كرورنا لمناطق الحوثي ، مشيراً الى أنه تسبب بوفاة القيادي الحوثي خالد العماد، قبل أسابيع ، وقال بأنه "رفض الذهاب إلى المشفى خوفا على سمعته ربما إلى أن هب أقاربه محاولين إنعاشه في منزله، وكان الوقت قد تأخر كثيرا".

 

واليوم الأحد أعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا عن تسجيل (140) حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الساعة الـ 24 الماضية في المناطق المحررة مع تسجيل (14) حالة وفاة.

 

وشهد شهر مارس تصاعداً مخيفاً في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا ، حيث بلغت الحالات منذ مطلع هذا الشهر 1133 إصابة و 117 حالة وفاة ، ما يشير الى تفشي الموجة الثاني من الفيروس.

 

هذا التفشي دفع بوزير الصحة للشرعية الدكتور قاسم بحيبح لمناشدة جميع المواطنين بأخذ الإجراءات الإحترازية ، محذراً من ضعف الإمكانيات الطبية لمواجهة هذا التفشي.

 

وقال وزير الصحة بأن اسطوانات الاوكسجين واجهزة العناية نفذت وغرف العناية بمراكز العزل وصلت لطاقتها الاستيعابية القصوى، مخاطباً المواطنين: فساعدونا لنساعدكم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس