من مرتبات الموظفين .. انشاء دفعات جديدة من المليشيات المسلحة للإخوان بتعز - وثيقة

السبت 27 مارس 2021 - الساعة 08:16 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت وثيقة رسمية عن توجيهات إخوانية بانشاء مراكز تدريب لمجاميع مسلحة في ريف تعز تحت ذريعة التعبئة العامة لمواجهة مليشيات الحوثي.

 

الوثيقة صادرة من عمليات المحافظة موجه من الوكيل المقرب من الإخوان عارف جامل الى المحافظ نبيل شمسان، يطلب فيها سرعة فتح مراكز لاستقبال "متطوعين للقتال" في مديريات تعز المحررة.

 

واقترح جامل ان يتم البدء بإنشاء مراكز قتالية في مديريات "صبر الموادم، ومشرعة وحدنان، جبهة الشقب، ومديرية جبل حبشي جبهة العنين، مديرية المسراخ جبهة الاقروض، مديرية المعافر جبهة الكدحة".

 

وبحسب الوثيقة ، طالب جامل من المحافظ بصرف مبلغ 40 مليون ريال كعهدة لتجهيز أربعة مراكز قتالية، كل مركز يحتوي على 200 فرد كمرحلة أولى وبإجمالي 800 فرد لكل مركز. 

 

كما اقترح جامل أن يتم تخصيص تبرعات وموارد تلك المديريات لصالح هذه المراكز القتالية، محذراً المحافظ في حالة عدم الاستجابة لذلك برفض تنفيذ أي مهام خلال الفترة القادمة.

 

مقترح جامل بتنجيد 800 مقاتل تحت ذريعة التعبئة العامة يأتي رغم تضخم أعداد الجيش في تعز والذي يتجاوز الـ 50 الف جندي مسجلين في كشوفات محور تعز.

 

ويضاف لهم مليشيات الحشد المسلح التي يقودها القيادي الاخواني المقيم في تركيا/ حمود سعيد المخلافي والتي تفوق الـ 15 الف فرد.

 

وهو ما اعتبرته مصادر مطلعة لـ " الرصيف برس " بانه دليل على استغلال جماعة الاخوان لحالة التعبئة الشعبية في تعز لتحريرها من حصار مليشيات الحوثي.

 

وقالت المصادر بان جماعة الاخوان تحاول عبر جامل استغلال حالة التعاطف والتأييد الشعبي لتمرير مخططاتها وتقوية تواجدها العسكري بفرض مليشيات جديدة في تعز وكذا استنزاف نهب موارد المحافظة والتبرعات للنفير العام التي اطلقها المحافظ مؤخراً.

 

موضحة بان الجماعة ترغب في تمرير قرارها الأخير بمصادر رواتب الموظفين في مناطق سيطرة الحوثي وكذا الخصم من رواتب الموظفين في المناطق المحررة لصالح رغباتها الخاصة وتنجيد المزيد من عناصرها.

 

وذكرت المصادر بموقف الوكيل جامل من اعتراض الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري على هذا الاجراء باعتباره جريمة قانونية وجريمة بحق الموظفين في ظل الظروف الاقتصادية المتردية.

 

حيث ساوم جامل بين الموافقة على مصادرت ملايين الريالات من رواتب الموظفين وبين السماح بسقوط المناطق المحررة من تعز بيد ميلشيات الحوثي.

 

 وخاطب جامل الاشتراكي والناصري بالقول: هل تدركون ان هذه العصابة الإرهابية لا تدفع مرتبات واذا حلت عليكم لن يكون هناك قضية مرتبات ".

 

وأكدت المصادر بان لغة جامل تعكس السلوك الابتزازي والانتهازي لجماعة الإخوان والقيادات الموالية لها باستغلال معاناة أبناء تعز من الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي ورغبتهم في الخلاص منها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس