شيخ قبلي مأربي يفتح النار على الإصلاح ويحذر من "الخيانة والخذلان "

الاربعاء 31 مارس 2021 - الساعة 10:05 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

حذر الشيخ القبلي المأربي ناصر غالب كعلان، من استمرار حزب الاصلاح الذراع المحلي لجماعة الاخوان المسلمين في اليمن بقيادة المعركة ضد مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

وهاجم كعلان بشدة حزب الإصلاح في منشورات له على "الفيس بوك" ، حيث اعتبر ان استمرار تحكمه في المواجهة العسكرية مع الحوثيين "فسيظل الحوثي منتصر في المواجهة العسكرية".

 

وحذر الشيخ كعلان وهو من مشائخ قبلية الجدعان البارزة، من تعرض مأرب للخيانة والخذلان أمام الهجوم الوحشي الحوثي عليها.

 

مضيفاً بإن إعلام حزب الإصلاح يصنع انتصارات وهمية مقابل تقدم يومي لمليشيا الحوثي في الجبهات، ما يجعل سقوط المحافظة أمراً متوقعاً بيد المليشيا.

 

 

وقال كعلان بأن هادي ومحسن والمقدشي وحكومة الشرعية "لا يهمهم سقوط مأرب بقدر ما يهمهم استمرار حروبهم المهزومة من عمران إلى صنعاء، وحتى بقية المحافظات".

 

ولفت، بان العجوز يقصد(علي محسن) والمقدشي من يتولى ملف المواجهة العسكرية ويستلمون دعما ماليا وعسكريا بالهبل ، وتابع بالقول : لن نسكت عما يجري، رغم أن مأرب مبيوعة للحوثيين، وللعلم فإن قضية النازحين لن توقف هجوم الحوثيين. 

 

واستغرب كعلان توقف كل الجبهات ضد الحوثيين في مناطق مختلفة، وبقاء دورها فقط كالمتفرج على مأرب، وكأنها لا تجتمع مع مأرب في قضية وقيادة واحدة، معتبراً ذلك "الخيانة بعينها".

 

وطالب كعلان المحافظ العرادة سرعة عقد مؤتمر صحفي لتوضيح حقيقة ما يجري وما المطلوب، إن كان ليس لك من الامر شيء، فعليك أن تستعين أو تبرر للنتائج القادمة كأقل شيء.

 

وسخر كعلان ، من حكومة الفساد مما يجري في مأرب وقال متسألا أين أنتم من النازحين المهجرين في العراء ، وخاطبهم قائلا : اخزاكم الله واخزى من يدافع عنكم حتى الإعلام الشرعي مشغول بقضايا الدس والمؤامرات وشيطنة الناس متناسيا المأساة التي تحصل في مأرب.

 

الشيخ المأربي قال بأن الاخوان "هم أساس السوء لهذا البلد وهم سبب كل ما نحن فيه وما نعانيه وكل المأسي التي تمر في البلد الاصلاح من يتحمل مسؤولية كل ذلك".

 

مضيفاً : إذا لم تكن هناك حركة إنقاذ وطني تعمل على إنهاء دور الحركتين المدمرتين الإخوان والحوتيين فلن يرى الشعب اليمني النور.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس