مدير أمن عدن .. يعلن عن ترتيبات أمنية قادمة ويتوعد الباسطين على ممتلكات الدولة والمواطنين

السبت 03 ابريل 2021 - الساعة 05:49 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

أعلن مدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي عن ترتيبات أمنية قادمة تشمل غرفة عمليات مشتركة لكل الأجهزة والقطاعات الأمنية في العاصمة عدن وتطبيق الالكتروني للتواصل بين إدارة الأمن وأقسامها والمواطن ولأول مرة.

 

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه "عدن المستقلة" تحدث فيه عن المشاكل والصعوبات التي تعاني منها إدارة الأمن في عدن وعلى رأسها انقطاع رواتب الجنود والتغذية وقلة الإمكانيات.

 

وكشف الشعيبي بان موازنة إدارة الأمن بكافة اقسامها بما فيها البحث الجنائي لا تعدو عن 12،500 مليون ريال في الشهر فقط ، مؤكداً بان هذه الموازنة لا تكفي لإدارة قسم شرطة.

 

وبدى اللواء الشعيبي غاضبا في المقابلة على حجم مساحات البسط والاستيلاء على الاملاك العامة والخاصة من بعض الناس الذين اسأوا للمقاومة الجنوبية عقب دحر مليشيات الحوثي في 2015م.

 

 وقال : لا يعني أنني قاومت وقاتلت الحوثة والغزاة في صيرة وان أبسط على صهاريج الطويلة او أي بقعة في المديرية لأنني قاومت وهكذا بالنسبة للمديريات الأخرى التي بسط فيها مقاومون تحت يافطة المقاومة.. لا مش ممكن أبدا.

 

وتوعد مدير الأمن بإخراج كافة الباسطين على مقار الدولة في عدن ومن منازل وممتلكات المواطنين ، مشيراً الى ان إدارة الأمن لن تفرق بين ممتلكات أبناء المحافظات الشمالية او المحافظات الجنوبية.

 

واضاف : من هنا ومن هذا المقام نعلن أننا لن نصمت عن أي إقتحامات تمت او بسط على أملاك الدولة والغير وسنخرج كل مقتحم أي من كان ، داعياً الى عدم الاساءة لنضالات المقاومة الجنوبية والاقتداء بمثلها العليا وشهداؤها الذين ضحوا بأرواحهم ليعش الآخرون دون ان يأخذوا شيئا.

 

كما أعلن مدير الأمن عن توجه أختطه بعودة الخبرات الأمنية للعمل في مختلف الادارات لإكتساب التجارب والمعارف للجيل الأمني الجديد ، مؤكداً بأنه عمل خلال الفترة الماضية على عودة كوادر كثيرة وبخاصة في البحث الجنائي.

 

مدير الأمن أشار الى ما تعانيه مدينة عدن حالياً من ازدحام مروري بفعل الاستيراد المغلوط للمركبات والسيارات القديمة والمضروبة ، داعياً المحافظ وسلطات الجمارك والموانئ ووزارة المالية بإصدار التوجيهات العاجلة للتوقف عن هذا الاستيراد الذي أصبح بسببه عرقلة للحركة وتحول كل الطرق والشوارع الى موقف لها.

 

كما دعا مدير الأمن القادة العسكريين والأمنيين الى ان يكونوا القدوة الحسنة معربا عن أسفه ان البعض وراء العديد من الممارسات المخلة من اطلاق نار وأعمال بسط على الأراضي.

 

ولفت في المقابلة مع عدن المستقلة لفت نظر عدد من القيادات في الساحل الغربي والتدخل في قضايا الاراضي وغيرها داعيا الى الكف عنها وعدم إرباك الأمن والاستقرار في عدن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس