مؤامرة "إخوانية" تحرم أبناء تعز من مصنع للأكسجين - وثيقة

الاحد 04 ابريل 2021 - الساعة 10:24 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشفت وثيقة رسمية لمحافظ تعز عن توجيه بتسليم مصنع للأكسجين في مدينة المخاء ونقله الى العاصمة المؤقتة عدن لنقله الى مأرب.

 

الوثيقة الصادرة من المحافظ الى مدير مديرية المخا تشير الى وجود مذكرة من وزير الصحة والجمعية الكويتية للإغاثة بتسليم مصنع الاكسجين الى الشريك المنفذ مؤسسة (التواصل للتنمية الإنسانية).

 

ووجه المحافظ مدير المديرية بتسهيل عملية نقل المصنع الى العاصمة المؤقتة عدن " تنفيذاً لتلك التوجيهات" ، كما ورد في المذكرة.

 

واثار الكشف عن هذه المذكرة غضباً واسعاً بين النشطاء والمتابعين في محافظة تعز على أثر موجة تفشي وباء كورونا في المحافظة خلال الأيام الماضية.

 

مشيرين بان الحديث عن نقل مصنع للاكسجين في ظل هذا الوقت اشبه بحكم إعدام لابناء المحافظة التي تعاني من شح حاد في مادة الاكسجين التي تعد عاملاً هاماً في مواجهة وباء كورونا.

 

وعبر النشطاء عن غضبهم من موقف المحافظ المتخاذل في هذه القضية الحيوية وعدم تدخله في مراجعة قرار نقل المصنع لدى وزير الصحة والجمعية الكويتية.

 

مصادر خاصة كشفت لـ " الرصيف برس " بأن جمعية (التواصل للتنمية الإنسانية) التي وردت في مذكر المحافظ كشريك منفذ لمشروع المصنع ، تابعة لجماعة الاخوان المسلمين.

 

وقالت المصادر بان الجمعية منذ وصل المصنع الى المخأ العام الماضي تسعى الى نقل المصنع من المخا الى مأرب ، وسعت الى ذلك بالضغط على الجمعية الكويتية للإغاثة الممولة للمشروع وهو ماتحقق.

 

وبحسب المصادر فان المشروع تمت متابعته من قبل مدير عام مديرية المخا السابق عبدالرحيم الفتيح ،والذي رفض السماح باخذ المصنع قبل استبداله مؤخراً بأحد العناصر المحسوبة على جماعة الإخوان بتكليف من المحافظ.

 

الفتيح علق من جانبه على هذا التوجيه الذي قال بأنه تفاجأ به ، بعد الاتفاق مع الجمعية الكويتية للإغاثة وتحديد موقع المصنع والبدء بتركيبه.

 

وقال الفتيح عادل باعشن نائب مدير الجمعية الكويتية زار المديرية العام الماضي قبل شهرين من نقلنا المصنع من عدن إلى المخا ، وتم تحديد قطعة الأرض التي سوف يوضع فيها مصنع الاكسجين.

 

وأضاف : تفاجأنا بعدها بمطالب بإعادة المصنع الي محافظة مأرب مع رفض ارسال الفريق الهندسي الخاص بتركيبه ناشدناها حينها بلسان مسؤول واليوم نناشدها بلسان المرضى وموتى نقص الاكسجين.

 

وأشار الى معاناة أبناء محافظة  تعز  ذو الكثافة العددية جراء نقص الأكسجين، "في الوقت الذي يموت فيه مصنع اكسجين تبلغ قدرته الانتاجية 300 اسطوانة، والذي قدم إلى المخا واستلمناه حينها باسم محافظة تعز" ، حد قوله.

 

وناشد الفتيح رئيس الوزراء و وزارة الصحة وكل الجهات المختصة بسرعة ارسال فريق هندسي واستكمال مهام تركيب وتجهيز المصنع "لينقذ بخدماته آلاف المصابين الذين يموتون يوميا".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس