غرفة عمليات لدعم الحوثي ... هجوم يستهدف سفينة تجسس إيرانية تقبع منذ سنوات بالبحر الأحمر

الثلاثاء 06 ابريل 2021 - الساعة 11:29 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

أكدت وكالة أنباء إيرانية عن تعرض سفينة تجسس إيرانية تقبع منذ سنوات في البحر الأحمر لهجوم مساء اليوم الثلاثاء.

 

وقالت وكالة "تسنيم" المقربة بأن السفينة الإيرانية التي تحمل اسم "سافيز" تعرضت لحادث في البحر الأحمر، وذلك عبر لصق قنابل في جسم السفينة.

 

واضافت الوكالة الايرانية بأن السفينة " تعمل منذ سنوات في تلك المنطقة على مراقبة ودعم السفن الحربية الإيرانية التي يتم إرسالها لمرافقة السفن التجارية".

 

 مصادر إعلامية قالت بإن الهجوم على السفينة التابعة للحرس الثوري الإيراني تسبب لها بأضرار كبيرة ويعتقد بأن اسرائيل تقف وراء الهجوم.

 

موضحة بأن "السفينة الإيرانية سافيز الراسية في جزر دهلك قرب إريتريا تنشط في تهريب السلاح منذ 2009 عبر الأجزاء غير المحررة من السواحل اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين خصوصا في الأجزاء الشمالية من محافظة الحديدة"

 

المصادر قالت بأن السفينة كانت تستخدم لجمع معلومات استخبارية ومساعدة مليشيات الحوثي في هجماتهم.

 

حيث تعمل كنوع من غرفة العمليات العائمة في البحر الأحمر وهي معروفة لأجهزة المخابرات في الغرب كسفينة يستخدمها الحرس الثوري للتجسس والمراقبة الإلكترونية.

 

وقد كشف تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن مصادر إسرائيلية أن 12 هجوماً استهدفت سفناً إيرانية في الفترة الأخيرة.

 

ومطلع الشهر الماضي، أقرت إيران بتعرض إحدى سفنها التجارية لهجوم بالبحر المتوسط.

 

وبحسب المتحدث باسم شركة الملاحة البحرية الإيرانية، علي غياثيان، فإن جسما متفجرا أصاب سفينة تجارية إيرانية عندما كانت تبحر في المياه الدولية بالبحر المتوسط، مما أدى إلى إلحاق أضرار بجزء منها.

 

والاسبوع الماضي دمر التحالف زورقين محملين بالمتفجرات خططت الجماعة المتحالفة مع إيران لاستخدامهما في هجوم "وشيك" شنته من ميناء الحديدة على البحر الأحمر.

 

وطالبت الحكومة اليمنية في نوفمبر من عام2018م الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والجامعة العربية بالتدخل والضغط على النظام الإيراني لمغادرة السفينة الإيرانية ‎سافيز فورا من المياه الإقليمية اليمنية دون قيد او شرط  تطبيقا وإنفاذا للقانون الدولي.

 

مشيرة في تصريح لوزير الاعلام معمر الارياني الى احتجاجات لمئات من صيادي الساحل الغربي  طالبوا بحمايتهم من اعتداءات السفينة الايرانية ‎سافيز ، مؤكدين ان استمرار تواجدها يمثل مصدر خطر على حياتهم.

 

وفي مايو من عام 2019م قال ناطق التحالف العربي تركي المالكي بإن "السفينة  تلعب دور غرفة العمليات لتهديد الملاحة في باب المندب وتزوّد الحوثيين بمعلومات حول كافة السفن وتنقل الخبراء الإيرانيين".

 

وقال المالكي إن "السفينة سافيز الإيرانية تتولى تزويد الحوثيين بألغام بحرية"، عارضاً فيديو يظهر تدرّب الحوثيين على زراعة الألغام البحرية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس