قطاع قبلي يغرق مدينة مأرب في الظلام وسط صمت لسلطاتها الاخوانية

الثلاثاء 13 ابريل 2021 - الساعة 10:36 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

أفادت مصادر محلية بانقطاع التيار الكهرباء عن أغلب أحياء مدينة مأرب بسبب عدم وصول الوقود الى محطات التوليد بسبب "قطاع" قبلي.

 

وقالت المصادر بان عناصر مسلحة من قبائل «آل سمرة» بمنطقة العرقين في وادي عبيدة، يحتجزون منذ يومين عددا من ناقلات المواد البترولية قادمة من المكلا ومنشركة صافر في طريقها إلى مدينة مأرب، وبعض المديريات بالمحافظة لتزويد محطات الوقود والكهرباء.

 

وقالت المصادر بان المسلحين القبليين منعوا دخول الناقلات إلى مدينة مأرب، مطالبين بالإفراج عن سجين من أبناء القبيلة تقول المعلومات إنه متهماً بارتكاب جريمة جسيمة.

 

وبحسب المصادر فإن القطاع القبلي المسلح منع وصول ناقلات النفط التي كانت في طريقها إلى مدينة مأرب، وبعض المديريات، مما تسبب في توقف محطات الوقود لتعبئة المشتقات النفطية.

 

وتسبب الأمر بانقطاع التيار الكهرباء عن أغلب أحياء مدينة مأرب في أول أيام شهر رمضان المبارك بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي في مديرية حريب التي تعتمد على الديزل.

 

كما تسبب القطاع القبلي في نقص بالمشتقات النفطية في المدينة، حيث شوهد طوابير السيارات في بعض المحطات، مع وصول سعر الدبة البترول سعة 20 لتراً، إلى عشرون ألف ريال في السوق السوداء.

 

وتسببت الحادثة في غضب واسع بين أبناء المدينة، في ظل رفض سلطات المحافظة الموالية لجماعة الإخوان القيام بواجبها في انهاء الأزمة.

 

واستغرب المواطنون من صمت السلطات على اغراق المدينة في الظلام دون أي تحرك لها او للأجهزة الأمنية والعسكرية في انهاء القطاع القبلي وايصال امدادات الطاقة الى المدينة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس