الحزام الأمني .. يسيطر على الخط الدولي بأبين وشيخ "المراقشة" يتوعد مليشيات الإخوان

الاربعاء 14 ابريل 2021 - الساعة 09:15 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

تمكنت قوات الحزام الأمني مسنودة برجال القبائل من إستعادة نقطة أمنية في الخط الدولي من مليشيا الاخوان في منطقة خبر المراقشة بمحافظة أبين جنوب اليمن.

 

وقال قائد الحزام الامني بخبر المراقشة العقيد "احمد علي سوبان" ان قوات الحزام والمقاومة الجنوبية المسنودة بالقبائل سيطرت على النقطة بشكل كامل 

 

واضاف سوبان بان قوات الحزام الامني تتمركز حاليا في منطقة الخبر على امتدادا طوال الخط الدولي للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والمارة من المسافرين. 

 

ولفت سوبان بانه تم نصب النقاط الامنية في سوق الخبر وبجانب مدرسة الخبر وتم رفعت علم الجنوب الذي انزلته تلك المليشيات بغزوها لمنطقة الخبر. 

 

ودعا قائد الحزام الامني المواطنين الى العودة الى أماكنهم وممارسة اعمالهم التجارية وذلك بعد طرد المليشيات الاخوانية.

 

واكد العقيد سوبان على عودة الامن والامان في منطقة الخبر بعد انتشار قوات الحزام الامني بدوريات امنية مثمناً دور القيادة السياسية والعسكرية بالمحافظة. 

 

وذكر سوبان ان هناك وساطات قبلية لعودة المليشيات الاخوان الغازية الى مواقعها السابقة قبل غزوها لخبر المراقشة التي حالياً تتواجد في حيد يحيى ومروان وأطراف بعيدة عن المنطقة.

 

في ذات السياق استنكر شيخ قبيلة آل حوتر (المراقشة)، الشيخ عبد أحمد الحوتري، ما وصفها بـ "الحملة العسكرية العدوانية" التي يتعرض لها أهالي وقبائل المراقشة، منذ يوم الإثنين الماضي.

 

وقال الحوتري في بيان له بإن الهجوم على قبائل المراقشة أقدمت عليه عناصر معززة بقوة تابعة للشرعية تتمركز بمدينة شقرة الساحلية، "ويقودها عسكريون مغرورون بقوة السلاح والمال، وذلك إرضاء لأسيادهم الداعمين لهم، واعتقادًا منهم بقدرتهم على تأديب المراقشة، وإذلالهم وإخضاعهم لمشيئة أولياء نعمتهم".

 

واشار الشيخ الحوتري في بيانه بان الحملة العسكرية التي وصفها بالعدوان "استفزت كل مرقشي بغض النظر عن موقفه وقناعاته، وانطلق الجميع لصد العدوان والدفاع عن النفس والكرامة".

 

مضيفاً : "إن المراقشة، وبرغم عدم رضاهم عن القتال الجنوبي ـ الجنوبي، فإن حربهم لن تتوقف إلا بخروج المعتدين من أرضهم ودون قيد أو شرط".

 

ودعا الشيخ الحوتري، مشايخ ووجهاء القبائل والمناضلين ونشطاء منظمات المجتمع المدني بمحافظة أبين ً عموما، وكذا مديريات المنطقة الوسطى وأحور والمحفد ودلتا أبين خاصة، إلى سحب أبنائهم من المشاركة في العدوان على إخوانهم المراقشة، وإعلان مواقف معلنة تجاه هذا العدوان، مؤكدًا أن المراقشة "كفيلون بالدفاع عن كرامتهم تجاه من يعتدي عليهم".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس