انتصارات وهمية للإخوان في مأرب للتغطية على فشلها العسكري وخبير عسكري يفضحها

الخميس 15 ابريل 2021 - الساعة 12:33 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

مع اقتراب المعارك من مدينة مأرب، لا يزال الإعلام الرسمي لجيش الشرعية والمسيطر عليه من جماعة الإخوان يزعم تحقيق تقدم على الأرض ضد مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

حيث زعم اعلام الجيش يوم أمس عن تصدي قوات الجيش الوطني لهجوم شنته المليشيا الحوثية على مواقع عسكرية بالقرب من مفرق الجوف، وقال بأن المليشيات اُجبرت على الفرار بعد أن خسرت عشرات القتلى والجرحى.

 

مصادر عسكرية سخرت من مزاعم اعلام جيش الشرعية عن وجود مواجهات بالقرب من مفرق الجوف الذي سيطرت عليه المليشيات قبل نحو عام، في حين باتت المعارك على بعد 15كم من مدينة مأرب.

 

وقالت المصادر بإن اعلام جيش الشرعية الخاضع لسيطرة الاخوان لا يزال يتحدث الى اليوم عن معارك في جبهة الكسارة والمشجح رغم سقوطها بالكامل بيد مليشيات الحوثي.

 

وأضافت المصادر بان ما يمارسه الاخوان يعد جريمة بحق تضحيات الجيش وقبائل مأرب في مواجهة مليشيات الحوثي، حيث تفقد الاخبار الكاذبة أي تضامن او تعاطف شعبي لمعركة الدفاع عن مأرب، وتفقد الثقة باي انتصارات حقيقة.

 

وأشارت المصادر الى ان محاولات الاخوان التغطية على حقيقة الوضع العسكري في مارب ، تبدوا سخيفة ومضحكة في ظل التطور التقنيات ، التي تسمح بالكشف عن حقيقة كل ما يبثه إعلام الجيش من صورة وفيديوهات عن المعارك.

 

ولفتت المصادر الى ما كشفه الخبير العراقي الذي يدير حساب "خرائط حروب الشرق الأوسط " الذي شكى من حملة انتقاد واسعة من قبل جماعة الاخوان بسبب محاولته التحقق من صحة ما ينشره أعلام جيش الشرعية.

 

وبحسب الخبير العراقي العقيد / عبدالجبار، فقد جاء الهجوم على خلفية تحليله لمقطع فيديو نشره اعلام جيش الشرعية لزيارة قام بها رئيس الأركان اللواء صغير عزيز لجبهة المشجح الخميس الماضي.

 

وباستخدام لقطة من الفيديو وبالاستناد الى "خرائط جوجل" رجح الخبير العراقي ان رئيس هيئة الأركان كان في منطقة "إيدات الراء" والتي تقع الى الشرق من المشجح ، ما يعني بانها باتت منطقة اشتباك.

 

وفي اليوم التالي افاد الخبير العراقي عن تعرضه لهجوم وانتقادات واسعة على خلفية ذلك واتهامه بالانحياز لصالح جماعة الحوثي ، مذكراً بانها تشابه حملة تعرض لها من قبل الصحفي البحريني "محمد العرب" بعد ان فند ادعاءات له في جبهة باقم بصعدة.

 

الخبير العراقي واصل تنفيد ما ينشره المركز الإعلامي التابع لجيش الشرعية ، حيث تناول مقطع فيديو نشره المركز وقال بأنه يظهر قصف مدفعية الجيش لمواقع مليشيات الحوثي في جبهات غرب مأرب دون تحديدها.

 

تحليل الخبير العراقي اثبت بان القصف استهدف احد التباب الواقعة الى الشمال من الطلعة الحمراء ، ما يعني سيطرة مليشيات الحوثي بالكامل على جبهتي الكسارة والمشجح التي تظهر جبالها خلف التبة التي تتعرض للقصف.

 

وأشار الخبير العراقي بان موقع القصف الذي ظهر في الفيديو لا يبعد عن مدينة مأرب أكثر من 14كم فقط ، مرجحاً ان يكون تم التقاط الفيديو من اعلى جبل البلق القبلي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس