بعد اعتداءاتها على فرق الإغاثة "عدي حبتور" معتقل آخر في سجون جماعة الإخوان بشبوة

الاثنين 19 ابريل 2021 - الساعة 11:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

 

 

 

قال الناشط السياسي محمد حبتور، إن الجندي بقوات النخبة الشبوانية عدي حبتور مُعتقل آخر في سجون القوات الخاصة، بتهمة الانتماء للنخبة، حيث قامت القوات في نقطة المجازة مديرية الروضة باعتقاله هو ومن كان معه، فجر يوم الجمعة الماضية، بمجرد وصولهم لموقع النقطة.

 

وقال، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد رحلة عناء واتصالات مع من يعتقدون أنهم قيادات عسكرية، تمكنا من معرفة مكان احتجازهم، معسكر الشهداء سيء السمعة، هناك حيث يتم انتهاك خصوصية المعتقلين وتفتيش جوالاتهم ومصادرة أغراضهم ومقتنياتهم، هناك حيث تتم عمليات تعذيب المختطفين وإرغامهم على اعترافات تبرر للسجَان سجنهم.

 

وأوضح بأن هذه النقاط في شبوة أصبحت تثير قلق العابرين والمسافرين، فهي مصدر خوف بدلاً من أن تكون مصدراً للأمن عند المواطنين وعابري السبيل، وقد تحدثنا مسبقاً عن الاستفزازات التي يتعرض لها شبابنا بشكل شبه يومي من جنود هذه النقطة، وطالبنا بضرورة إصلاح الخلل فيها، وللأسف تتجاهل السلطة هكذا نداءات، مما يجعلها شريكة في الانتهاكات والتجاوزات.

 

وتابع: "للعلم، كل من تواصلنا معهم من قيادات عسكرية ينفون علاقتهم بالأمر، وهذا يطرح سؤالا مفزعا، ولكنه مهم، من هذا الذي يأمر بملاحقة جنود النخبة الشبوانية وجرجرتهم لسجون ومقرات الاستخبارات الإخوانية، وما الهدف من هكذا تصرفات؟". 

 

وحمل الناشط محمد حبتور، سلطة شبوة ممثلة بمحافظها بن عديو، مسؤولية هكذا انتهاكات، كما حملها مسؤولية أي تجاوزات أو تصرفات "تمس سلامة شبابنا المعتقلين، وإن كانت هناك تهمة واضحة نريد أن نطّلع عليها، وهذا من أبسط حقوق المعتقلين وأهلهم". 

واختتم منشوره قائلاً: "ستُفرج بإذن الله، ولكن لن ننسى هذه العربدة".

 

يذكر ان مليشيا الاخوان في محافظة شبوة تمارس القمع على حرية الرأي ومن يختلف معها في التوجه واعتدت منذ ايام على ناشطي المجلس الانتقالي كما اعتدت على فريق مشروع افطار الصائم الممول من دولة الامارات لابناء شبوة .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس