مأرب .. عملية استدراج للجيش في جبهة المشجح توقع خسائر كبيرة لمليشيا الحوثي الانقلابية 

الاربعاء 21 ابريل 2021 - الساعة 10:04 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

نفذت قوات الجيش والمقاومة عملية إستدراج نوعية أودت بحياة عدد كبير من مليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة المشجح بمحافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

 

وقتل وجرح عدد كبير من مقاتلي مليشيا الحوثي في عملية إستدراج نفذتها قوات الجيش ورجال القبائل في وقت متاخر من مساء أمس الثلاثاء 

 

وبحسب موقع الجيش الحكومي "سبتمبر نت"، فأن "قوات الجيش مسنودة برجال القبائل استدرجت مجموعة كبيرة من الحوثيين في أحد المواقع بجبهة المشجح غربي مأرب، وباغتتها بهجوم أسفر عن مقتل وجرح كل أفراد المجموعة"، دون تحديد عددهم.

 

وأضاف بان مقاتلات التحالف استهدفت مواقع متفرقة للحوثيين في جبهة المشجح ذاتها، وكبدتهم خسائر في العدد والعدة ".

 

فيما كشفت مصادر عسكرية، أن 4 من القيادات الميدانية لميليشيات الحوثي ينتحلون رتبة عميد قتلوا مع العشرات من مرافقيهم في مواجهات مع الجيش اليمني بجبهة الكسارة غرب مأرب خلال الساعات الماضية.

 

وقالت المصادر أن كلا من "حسن عبدالله العماري" و"نجم الدين محمد فاضل" و"سليم يحيى أحمد محيي الدين" و"جلال عبدالله الرزامي" قتلوا فيما تم أسر القيادي الحوثي "أحمد صالح العماد" الذي كان قد ظهر على قناة تلفزيونية تابعة للحوثيين في وقت سابق يتوعد أنه لن يصوم رمضان إلا في مدينة مأرب.

 

وأكدت المصادر أن طائرات تحالف دعم الشرعية استهدفت بغارات مركزة تعزيزات قتالية لميليشيات الحوثي في جبهة "الجدعان" شمال مأرب.

 

وأسفر القصف عن تدمير معظم الآليات القتالية للميليشيات ومقتل وجرح جميع من كانوا على متنها.

 

وذكرت المصادر أن القيادي "أبو خالد السفياني"، قائد جبهة الحوثيين في الكسارة، قُتل بنيران الجيش خلال المعارك في ذات الجبهة.

 

والسفياني هو ثالث قائد لجبهة الكسارة يقتل خلال مواجهات مع الجيش منذ بدء هجوم ميليشيا الحوثي على أطراف مأرب في 7 فبراير الماضي، في محاولات انتحارية فاشلة للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس