فيديو .. يوثق عملية إرهابية إخوانية على نقطة تابعة للجيش في تعز

الاربعاء 28 ابريل 2021 - الساعة 12:34 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

وثقت كاميرا مراقبة بنقطة أمنية بمحافظة تعز عملية إرهابية مروعة من قبل مجموعة مسلحة بقيادة مطلوب أمني استهدفت على إثرها جنود من اللواء 35 مدرع.

 

ونشر المركز الاعلامي للواء 35 فيديو يظهر تعرض افراد الجيش بنقطة امنية في منطقة العين لعملية أطلاق نار كثيف من قبل مسلحين تابعين للقيادي في اللواء 145 مشاه الاخواني حبيب السامعي.

 

وأفادت مصادر عسكرية بأن المسلحين بقيادة السامعي هاجموا نقطة خنازر التابعة للواء والكائنة في منطقة العين بالقرب من مقر اللواء بالأسلحة المتوسطة ونقطة الشعوية التابعة للواء نفسه.

 

وأسفر الهجوم عن مقتل جنديين وإصابة 4 أخرين وتدمير الطقم العسكري التابع للنقطة الامنية ونهب سلاح جنود النقطتين وكمية من الذخائر.

 

من جانبها أطلقت قوات اللواء 35 مدرع في محافظة تعز مساء امس الاثنين حملة عسكرية واسعة لتعقب السامعي المتورطة بقتل عدد من جنود اللواء وممارسة أعمال إجرامية بحق أهالي المحافظة.

 

وبحسب مصادر عسكرية في اللواء فأن قوة عسكرية وصلت إلى قرية الهوب التابعة لعزلة بكيان في سامع تعز من أجل القبض على المدعو حبيب السامعي المتورط في حوادث قتل طالت عدد من جنود اللواء 35 مدرع خلال الفترة الماضية.

 

وأضافت المصادر أنه وفور وصول القوات للقرية تعرضت لهجوم مباغت من قبل المدعو السامعي وعصابته ، موضحا أن اشتباكات عنيفة شهدتها منطقة سامع أسفرت عن مقتل جندي وإصابة 5 آخرين من أفراد الحملة في حين قتل 6 مسلحين وأصيب 8 من افراد العصابة.

 

وبحسب المصادر أن السامعي فر بإتجاه إحدى المدارس القريبة من قريته مع عدد من المسلحين المرافقين له ويتمركزون فيها ، وتمكنت الحملة من فرض الحصار عليه وتطالبه بتسليم نفسه إلا أن توجيهات عاجلة وسريعة جاءت من قيادة محور تعز بإيقاف الحملة والعودة للواء وعدم القبض على السامعي وعصابته.

 

وأثارت التحركات العاجلة لقيادة محور تعز وإصدار توجيهات سريعة بإيقاف الحملة العسكرية التي يقودها جنود اللواء 35 مدرع لأجل ضبط أحد أخطر المطلوبين أمنياً في تعز.

 

حيث اعتبر هذا التحرك المفاجئ تأكيداً لصحة الأنباء والمعلومات الأمنية التي كشفت حقيقة التشكيلات الإجرامية التي انتشرت مؤخرا في المحافظة وتحظى بدعم ومساندة من قيادات إخوانية بارزة خصوصا في محور تعز العسكري.

 

وحبيب السامعي، القيادي في اللواء 145 مشاة، الذي يقوده قائد محور تعز اللواء خالد فاضل، سبق له في أغسطس الماضي، استهداف ركن إمداد اللواء 35 مدرع، عقيد ركن عادل الحمادي، في كمين مسلح، أثناء مروره في إحدى مناطق مدينة العين التابعة لمديرية المواسط في طريقه إلى معسكر اللواء.

 

وأسفر الكمين عن مقتل أحد من مرافقي العقيد الحمادي، وإصابة اثنين آخرين، والسيطرة على الطقم العسكري التابع للواء 35 مدرع والفرار به باتجاه مديرية سامع.

 

ويعد السامعي مقرباً من القيادي الاخواني المتهم بجريمة إغتيال قائد اللواء 35 العميد عدنان الحمادي ومسؤول السجون السرية في تعز ضياء الحق الاهدل.

 

حيث تلقى السامعي دعماً كبيراً من قبل جماعة الاخوان عبر الأهدل لتشكيل مجاميع مسلحة هدفها اثارة الفوضى في مناطق سيطرة اللواء، في سياق مخططات الاخوان السابقة لاستهداف اللواء وقائده عدنان الحمادي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس